مايكروسوفت تهزأ من آيباد برو في إعلان جديد   
الأربعاء 15/11/1437 هـ - الموافق 17/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)
نشرت شركة مايكروسوفت إعلانا جديدا لحاسوب "سيرفس برو 4" على يوتيوب سخرت به بقوة من حاسوب شركة آبل اللوحي الأحدث "آيباد برو" الذي كانت آبل نشرت إعلانا له بداية هذا الشهر تحاول فيه إقناع المستخدمين بأن حاسوبها اللوحي يمكن أن يحل مكان الحاسوب الحقيقي.

واستعرض آبل في إعلانها -الذي حصد تقييمات سلبية بكثرة- لوحة المفاتيح والشاشة التي يمكن الكتابة عليها بالقلم. ثم تساءلت "تخيل ما الذي يمكن أن يفعله حاسوبك لو كان حاسوبك هو آيباد برو؟" في تلميح منها إلى أن آيباد برو يؤدي ما يعجز الحاسوب الشخصي عن فعله.

لكن مايكروسوفت -المطور الرئيسي لأنظمة تشغيل حواسيب سطح المكتب- ردت عبر إعلان نشرته أمس سخرت به بشكل مباشر من آيباد برو، حيث بدأت إعلانها بحديث يدور ما بين المساعد الصوتي كورتانا الموجود على سيرفس برو 4 والمساعد الصوتي سيري الموجود على آيباد برو.

ويظهر في الفيديو سؤال كورتانا لسيري حول سبب الاحتفال الذي تجريه، فتجيب سيري بأنها تملك لوحة مفاتيح وبأنها حاسوب شخصي كما هو حال كورتانا، في إشارة إلى افتخار آبل بلوحة المفاتيح واعتبارها جزءا أساسيا يمثل الحاسوب من وجهة نظرها.

ويتابع الإعلان النقاش عبر الحديث عن قوة المعالج المستخدم في سيرفس برو 4 وهو إنتل كور آي7، بالإضافة إلى إمكانية تشغيل تطبيقات سطح المكتب مثل حزمة أوفيس، وكذلك عن وجود لوحة تتبع لمسية ضمن لوحة المفاتيح ومنفذ "يو.أس.بي" لتبدل سيري في النهاية رأيها وتقول إن احتفالها ربما ليس بالفكرة الجيدة.

بالتأكيد لا يمكن تجاهل إمكانية إجراء الكثير من الأعمال المكتبية بالاعتماد على حاسوب آيباد برو والتطبيقات التي تعمل عليه، ولكن هذه الأعمال يمكن القيام بها بالاعتماد على أي حاسوب لوحي آخر أو هاتف ذكي يملك قلما مثل غلاكسي نوت 7 على سبيل المثال، وهو ما يبرر إعلان مايكروسوفت الساخر إلى هذا الحد.

كما تجدر الإشارة إلى أن حاسوب سيرفس برو 4 يعمل بنظام التشغيل ويندوز 10 المتكامل لحواسيب سطح المكتب، في حين يعمل آيباد برو بنظام "آي.أو.أس" المصمم خصيصا للأجهزة المتنقلة، لكن مع ذلك فإن مبيعات آيباد برو تفوق كثيرا مبيعات سيرفس برو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة