تفجير قرب كنيسة في إندونيسيا   
الأحد 1432/10/28 هـ - الموافق 25/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

القنبلة انفجرت بعد انتهاء القداس وهو ما قلل عدد الضحايا (الفرنسية)

قالت الشرطة الإندونيسية إن قنبلة انفجرت خارج كنيسة في مدينة سولو اليوم الأحد، وأسفرت عن إصابة ثمانية أشخاص ومقتل "انتحاري" مشتبه في تنفيذه التفجير.

وأفاد المتحدث باسم شرطة إقليم جاوا بوسط إندونيسيا دجيهارتونو أن القنبلة انفجرت لدى خروج المصلين من كنيسة "بيثيل الكتاب المقدس" بعد حضور صلوات اليوم الأحد.

وقال مصدر في الشرطة إنها لا تزال تجري التحقيقات وإن الدافع وراء التفجير غير واضح ولا هوية لمنفذه.

وذكرت وسائل إعلام إندونيسية أن "انتحاريا" فجر نفسه في الكنيسة الواقعة في مدينة سولو، مسقط رأس الزعيم الإسلامي أبو بكر باعشير، وعللت قلة عدد الضحايا بكون التفجير وقع بعد انتهاء القداس.

وأدان وزير الشؤون الدينية الإندونيسي سوريادهارما التفجير، وقال إن "هذا الحادث مدان من الجميع ومن جميع الطوائف"، ووصفه بأنه "عمل إرهابي لن يحقق أهداف منفذيه".

وفي حال تأكيد "الهجوم الانتحاري"، فسيكون الثاني من نوعه الذي يستهدف دار عبادة هذا العام، ففي أبريل/نيسان الماضي، فجر شخص نفسه في مسجد تابع للشرطة في إقليم جاوا الغربية، وجرح ثلاثين مصليا.

وشهدت إندونيسيا سلسلة من الهجمات التفجيرية أنحي باللائمة فيها على مسلحين إسلاميين منذ عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة