مقتل ضابطين في تحطم طائرة سودانية جنوب البلاد   
الجمعة 1422/4/22 هـ - الموافق 13/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتل ضابطان سودانيان لدى تحطم طائرتهما المروحية في ولاية الوحدة النفطية بجنوب السودان، وقال متحدث باسم قيادة الجيش إن مشاكل في محرك الطائرة تسببت في سقوطها على الأرض. في غضون ذلك اشتبك الجيش السوداني مع المتمردين الجنوبيين بعد قصفهم مخيما للاجئين في ولاية بحر الغزال جنوب البلاد مما أسفر عن مقتل أربعة من المتمردين.

وقال اللواء محمد سليمان إن قائد الطائرة ومساعده قتلا في حادث ارتطام الطائرة بالأرض، وأوضح أن "عطلا تقنيا أرغم الضابطين على القيام بهبوط اضطراري في قاعدة للجيش بولاية الوحدة"، دون أن يعطي أي إيضاحات إضافية.

من جانبهم قال متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان إن الطائرة أسقطت برصاص عناصرها أثناء صدهم هجوما للقوات الحكومية، وقال المتمردون إنهم هاجموا الطائرة بالقرب من بلدة بنتيو المهمة التي تسيطر عليها الحكومة.

في غضون ذلك قال المتحدث باسم الجيش السوداني إن مجموعة من المتمردين قصفت مخيما للاجئين في ولاية بحر الغزال، وأشار إلى أن قواته صدت الهجوم وقتلت أربعة من المهاجمين، في حين فر الآخرون مخلفين سلاحهم وراءهم.

وكانت قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان قد سبق لها شن هجمات على المنشآت النفطية وعمال شركات النفط، لكن القوات الحكومية شددت مؤخرا من إجراءات تأمين حقول النفط.

وكان قائد قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان المتمردة في جنوب البلاد جون قرنق قد أكد أنه يعتبر شركات النفط هدفا مشروعا في الحرب الأهلية التي يقودها ضد حكومة الخرطوم منذ 19 عاما.

وقد اكتسبت مسألة الثروة النفطية أهمية في الحرب الأهلية منذ بدء استغلال حقول النفط في الجنوب في أغسطس/ آب 1999، إذ تقع تلك الحقول وسط مناطق العمليات العسكرية.

يذكر أن الحرب الأهلية الدائرة منذ عام 1983 قد حصدت أرواح ملايين الأشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة