متهمون بالإرهاب يطعنون أمام محكمة اللوردات بلندن   
الأربعاء 1425/8/22 هـ - الموافق 6/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:34 (مكة المكرمة)، 3:34 (غرينتش)
الشرطة البريطانية خلال إحدى حملاتها لتعقب من تصفهم  بالإرهابيين (الفرنسية-أرشيف)
قالت أجهزة إعلام بريطانية إن تسعة أجانب احتجزوا لأجل غير مسمى للاشتباه في أنهم إرهابيون دون توجيه اتهامات لهم في بريطانيا سيقدمون طعنا اليوم، أمام مجلس لوردات القانون وهي أعلى محكمة في البلاد.
 
وسيقرر تسعة من لوردات القانون البريطاني ما إذا كان هذا الإجراء قانونيا. وقد وصفت هذه القضية بأنها واحدة من أهم القضايا التي تعرض على مجلس اللوردات.
 
يأتي هذا بعد أن تجمع مئات من أعضاء جماعات حقوق الإنسان أمام سجن في لندن أمس، للاحتجاج على اعتقال هؤلاء الأشخاص دون محاكمة.
 
ولفت هذا الاحتجاج -الذي نظم خارج سجن بيلمارش الذي تفرض عليه إجراءات أمنية مشددة- الانتباه إلى السلطات المثيرة للجدل والتي تسمح لبريطانيا باعتقال أي أجنبي مشتبه في صلته بالإرهاب الدولي لأجل غير مسمى.
 
وهؤلاء التسعة من بين 11 أجنبيا احتجزوا بموجب قوانين الطوارئ البريطانية لمكافحة الإرهاب والتي طبقت بعد هجمات 11سبتمبر/أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة.
 
ومن أجل سن هذه القوانين تعين على بريطانيا إعلان حالة الطوارئ وتعليق أجزاء من الاتفاقية الأوروبية بشأن حقوق الإنسان وهي البلد الوحيد الذي يفعل ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة