اليمن يمنع مظاهرات بصنعاء وعدن   
الأربعاء 15/2/1432 هـ - الموافق 19/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
متظاهرون يمنيون يرفعون لافتات تدعو للتغيير  (الجزيرة نت-أرشيف )

منعت قوات الأمن اليمنية الثلاثاء مئات الطلاب في جامعة صنعاء من التظاهر للاحتفاء بالتغيير في تونس، كما منعت مظاهرة للحراك الجنوبي في عدن جنوب البلاد.
 
واضطر الطلاب للاعتصام داخل الحرم الجامعي، وهم يرددون شعارات تقول إن منعهم من التظاهر "استبداد سياسي". وطالبوا الرؤساء العرب بإجراء إصلاحات سياسية عاجلة، "قبل أن يحل بهم ما لقيه الرئيس التونسي المخلوع".    
 
وفي محافظة عدن جنوب البلاد قال مراسل الجزيرة إن قوات الأمن فرقت بالقوة مسيرات للحراك الجنوبي، واعتقلت العشرات من المتظاهرين.

وكان الحراك الجنوبي أعلن ما سماه يوم الغضب الجنوبي، حيث جابت مسيرات حاشدة شوارع المدن الرئيسية في محافظات أبين ولحج وشبوة والضالع.
 
ودعا المشاركون في المسيرات إلى إحداث تغيير، وطالبوا المجتمع الدولي بتبني ما سموه حلاً جذرياً لقضية الجنوب. وقد استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والقنابل المدمعة لتفريق مسيرة الحراك في الحوطة بمحافظة لحج واعتقلت بعض الأشخاص. 
  
وفي وقت سابق الثلاثاء أعلنت إصابة أربعة جنود خلال هجوم مسلح نفذه أنصار الحراك الجنوبي بمدينة الحبيلين جنوب اليمن، ضمن مواجهات مستمرة بين الجانبين منذ الأسبوع الماضي.

وقال مصدر يمني مطلع إن مسلحي الحراك هاجموا دورية عسكرية جنوب مدينة الحبليين، وأسفر الهجوم عن إصابة أربعة جنود، اثنان منهم جراحهما خطرة، وتم نقلهم إلى مدينة عدن في جنوب اليمن.
 
وتدور مواجهات بين الجيش ومسلحي الحراك في مدينة الحبيلين منذ الأسبوع الماضي، وقد أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.
 
وكانت وساطة يقودها مسؤول عسكري لوقف المواجهات مع مسلحي الحراك في الحبيلين قد فشلت، ويصر الحراك على وقف الحملة العسكرية التي تستهدف المحافظات الجنوبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة