على سوريا التعاون بشكل كامل وغير مشروط   
الثلاثاء 1426/11/13 هـ - الموافق 13/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)

تحدثت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الثلاثاء عن تقرير ميليس بشأن اغتيال الحريري والذي طالب فيه سوريا بتعاون كامل وغير مشروط مع التحقيق الدولي, وربطت ذلك باغتيال النائب اللبناني جبران تويني, دون أن تغفل مبادرة شيراك بتخصيص يوم تذكاري للمنحدرين من العبيد.

"
لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري أخبرت عن وجود دلائل جديدة تؤكد تورط مسؤولين سوريين بتلك العملية
"
لوموند
صعوبة التعاون مع دمشق
أوردت لوموند تقريرا تحت عنوان "ديتليف ميليس يطالب سوريا بالتعاون الكامل وغير المشروط" قالت فيه إن لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أخبرت عن وجود دلائل جديدة تؤكد تورط مسؤولين سوريين بتلك العملية.

وذكرت الصحيفة أن وثائق الأرشيف السورية المتعلقة بلبنان "حرقت" مشيرة إلى أن القاضية السورية التي ترأس اللجنة السورية المكلفة بالتحقيق في هذا الاغتيال، أكدت أنه لا وجود لأية وثيقة بشأن ذلك الاغتيال في الأرشيف السوري.

وأضافت أن ميليس ذكر صعوبات واجهته خلال تعامله مع الشق السوري من التحقيق, كما قالت إنه أيد طلب الحكومة اللبنانية تمديد مدة التحقيق ستة شهور أخرى.

التدخل الأجنبي
قالت ليبراسيون إن السيارة المصفحة للنائب اللبناني جبران تويني أهم معارض للهيمنة السورية في لبنان, تطايرت شظايا بعد أن انفجرت سيارة أخرى محملة بالمتفجرات على مقربة منها ما أدى إلى مقتل تويني وثلاثة من معاونيه.

وذكرت الصحيفة أن تويني كان يعلم أنه مهدد مما جعله يقطن لفترة في باريس قبل أن يقرر أن يعود إلى بيروت ويلقى حتفه, مشيرة إلى أن سوريا هي المشتبه الأول في هذا الاغتيال.

وأضافت أن تويني لقي نفس المصير الذي لقيه الحريري وفي نفس الظروف تقريبا، كما لو كان المسؤولون عن قتلهم يتمتعون بنفس الإحساس بالقدرة على الإفلات من العقاب.

وبدورها نقلت لوموند عن وزير الإعلام السوري مهدي دخل الله في مقابلة له مع إحدى محطات التلفزيون اللبناني، قوله إن التدخل الأجنبي في لبنان هو الذي أدى إلى الفوضى الحالية في لبنان.

وقالت الصحيفة إن تويني كان رمزا للحرية في لبنان, مشيرة إلى أنه لم يتوان قط في إبداء معارضته القوية للتدخل السوري في لبنان.

"
شيراك يريد أن يعالج مسألة العبودية والتي تتعلق بالضمير بهدوء وبروح الوئام والتضامن
"
لباريزيان
يوم تذكاري
أوردت ليباريزيان إجابات الرئيس الفرنسي جاك شيراك على 50 سؤالا كان قراء الصحيفة قد طرحوها عليه.

فقد ذكر شيراك إنه يؤيد تخصيص يوم تذكاري للمنحدرين من العبيد, قائلا إن كثيرا من المواطنين الفرنسيين وخاصة ذوي الأصول الإفريقية يعتبرون العبودية جرحا شخصيا وجرح هوية, كما أن هناك ضرورة للاعتراف بهذا الماضي الأليم الذي ظل لفترة طويلة منسيا أو متجاهلا.

وأشارت الصحيفة إلى أن شيراك يريد أن يعالج هذه "المسألة التي تتعلق بالضمير" بهدوء وبروح الوئام والتضامن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة