جماعة لحقوق الشواذ والسحاقيات تنتقد مصر   
الأربعاء 1422/4/13 هـ - الموافق 4/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استنكرت منظمتان أميركيتان بينهما جماعة لحقوق الشواذ والسحاقيات قرار السلطات المصرية إحالة 52 شابا إلى محكمة أمن الدولة طوارئ بتهمة ممارسة الفجور. وكان ألقي القبض على الشبان في مايو/ أيار في غارة شنتها الشرطة على ناد ليلي عائم وسط النيل.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش واللجنة الدولية لحقوق الشواذ والسحاقيات في بيان مشترك إنهما "تشعران بقلق بالغ لإحالة هؤلاء الشبان للمحاكمة بسبب اتجاهاتهم الجنسية فضلا عن ممارسة حقهم في حرية التعبير والتجمع".

وكانت الشرطة ذكرت أنها توصلت إلى معلومات بأن الشبان يمارسون الشذوذ الجنسي ويتزوجون فيما بينهم قبل شن الغارة على النادي الليلي. ومن المقرر بدء المحاكمة يوم 18 يوليو/ تموز الجاري.

وقالت مصادر قضائية إنه إذا أدين المتهمون فقد يحكم عليهم بالسجن لمدد تصل إلى خمس سنوات مع الأشغال الشاقة.

وتقول الشرطة إنها كانت تراقب تحركات هؤلاء الشباب الذين أطلقوا على أنفسهم اسم "قوم لوط" والذين كانوا يمارسون طقوسا لعبادة الشيطان ويدعون أن نبيهم هو الشاعر أبو نواس.

وأضافت أنها تحتفظ بملف عن ممارساتهم تلك قبل مداهمة القارب في التاسع من مايو/ أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة