محكمة ألمانية تؤيد ترحيل إمام تركي   
الأربعاء 13/2/1426 هـ - الموافق 23/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)
رفضت محكمة ألمانية أمس دعوى استئناف رفعها إمام مسجد تركي لإيقاف تنفيذ قراررسمي يقضي بترحيله من البلاد.
 
وبررت المحكمة الإدارية العليا ببرلين عدم منحها للإمام يعقوب تقي حماية ضد قرار الترحيل لاستحسانه علنا ما اعتبرته أعمالا إرهابية وإجرامية تهدد التعايش الاجتماعي, معتبرة أن حصوله على إقامة دائمة في البلاد منذ أكثر من 30 عاما لا يحول دون ترحيله.
 
وأشارت المحكمة إلى أن قرار إدارة الجوازات والهجرة بطرد تقي سليم من الناحية القانونية لأنها أثبتت عليه ثناءه للشهداء في القدس والعراق خلال مظاهرة نظمتها منظمة مللي جوروش التركية, مؤكدة أن قرار المحكمة نهائي وغير قابل للاستئناف.
 
كما قال قضاة المحكمة إن الإمام ألقى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خطبة جمعة تحريضية، تضمنت عبارات مهينة لعامة المواطنين الألمان ومهددة للسلام الاجتماعي والقواسم المشتركة للتعايش بين الشرائح الدينية والإثنية المختلفة بالمجتمع.
 
وفي تعليقه على حكم المحكمة، قال محامي المتهم إن موكله عبر عن رغبته في التوجه خلال الأيام القادمة لإدارة الجوازات لإنهاء إجراءات سفره ومغادرته النهائية لألمانيا بصورة تطوعية.
 
الجدير بالذكر أن الاتحاد الإسلامي التركي كان قد عزل تقي من عمله كإمام وخطيب بمسجد مولانا التابع للاتحاد والواقع بحي كرويتسبيرغ ذي الكثافة التركية، بعد الضجة التي أثارتها وسائل الإعلام الألمانية حول تأييده للعمليات الفدائية في فلسطين وكذا العراق.
________________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة