عشرات القتلى وآلاف العالقين بسيول باكستان   
الاثنين 1437/6/27 هـ - الموافق 4/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:30 (مكة المكرمة)، 20:30 (غرينتش)

أدت الأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية شمال غربي باكستان وأجزاء من كشمير إلى وفاة عشرات الأشخاص، بينما علق الآلاف وتعطلت عمليات إنقاذ الضحايا بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأفادت الهيئة الوطنية للإغاثة من الكوارث بسقوط 74 قتيلا هم حصيلة ضحايا ثلاثة أيام من الأمطار غير الموسمية التي انهمرت على إقليم خيبر باختون خوا ومنطقة جلجت بالتيستان في منطقة جبال الهيمالايا شمال غربي البلاد.

غير أن مسؤول إدارة الكوارث في إقليم خيبر باختون خوا قال إن عدد القتلى بلغ 61 منذ بدء هطول الأمطار الغزيرة ليل السبت، والمنازل المدمرة 150 على الأقل، بينما تسببت الانهيارات الأرضية في دمار واسع للطرق والبنية التحتية للاتصالات.

أما المتحدث باسم إدارة الكوارث لطيف الرحمن فقد أشار إلى أن رجال الإنقاذ لم يتمكنوا من الوصول إلى ثلاث مناطق جبلية في شمال الإقليم بسبب سوء الأحوال الجوية.

أكثر من 150 منزلا دمرتها السيول (أسوشيتد برس)

دمار وضحايا
وأوضح لطيف الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطقس السيئ هو السبب الأساسي، حيث لم تتمكن إدارة الكوارث من إرسال مروحيات إلى تلك المناطق، مشيرا إلى أن معلومات من إدارة الإقليم تشير إلى دمار 180 مسكنا.

وبحسب المصدر ذاته فإنه يجب "انتشال الجرحى والجثث من تحت الأنقاض، وتوفير الغذاء والخيم للذين بقوا على قيد الحياة".

ووفقا لمعلومات هيئة الأرصاد الجوية فإنه يُتوقع أن تمتد الظروف الجوية التي صاحبتها أمطار غزيرة على غير العادة إلى شمال شرقي البلاد باتجاه شمالي الهند، مع توقع المزيد من العواصف المتفرقة في شمال باكستان.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية أن إحدى أكثر المناطق تضررا كانت وادي سوات الذي يقع شمال غرب العاصمة إسلام آباد، حيث تعرض لأمطار غزيرة أمس الأحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة