نداء دولي لإنهاء حصار غزة   
الخميس 1433/7/25 هـ - الموافق 14/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:41 (مكة المكرمة)، 13:41 (غرينتش)
 نسبة الفقر ارتفعت في غزة جراء الحصار الإسرائيلي (الجزيرة - أرشيف)
طالبت خمسون منظمة دولية، على رأسها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الخميس برفع شامل وكلي للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وقالت المنظمات في مؤتمر صحفي عقد بمقر أونروا في غزة بمناسبة مرور خمسة أعوام على حصار القطاع "إن الأوضاع في غزة تحتاج إلى تدخل عاجل، والضغط على إسرائيل لرفع الحصار لتفادي استمرار الآثار الكارثية على كافة مستويات الحياة".

وأكد المفوض العام لأونروا فيليبو جراندي أن حصار غزة من نتائج استمرار الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا بالتدخل لرفع الحصار "الناتج عن فشل سياسي كبير جعل أكثر من 1.6 مليون فلسطيني بينهم أكثر من مليون لاجئ في أوضاع مزرية".

وأضاف جراندي أن الحصار أدى إلى قيام أونروا بمساعدة أكثر من 750 ألف لاجئ، بينما يهدد نقص التمويل برامج أونروا الطارئة وعلى رأسها برنامج تشغيل العاطلين عن العمل الذي خفض إلى 70%" مضيفا أن أونروا بحاجة إلى عشرين مليون دولار حتى نهاية العام لضمان استمرار برنامج توزيع المواد التموينية للاجئين من سكان قطاع غزة.
 
من جهته قال منسق الشؤون الإنسانية بالمنظمة ماكسويل جيرالد "نحن في الأمم المتحدة نعيد المطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة وإنهاء العقاب الجماعي".

وأكد أنه ينبغي أن "يعود الناس في قطاع غزة إلى حياة ملؤها الكرامة وأن يعيشوا حياة كتلك التي نتمناها في كل أنحاء العالم خصوصا أن الوضع الاقتصادي في غزة صعب جدا وعائلات كثيرة تعيش تحت خط الفقر".

وأشار إلى أن الإحصائيات "تشير إلى أن 90% من المياه في قطاع غزة غير صالحة وملوثة والملوحة فيها عالية جدا إضافة إلى أن مشكلة الكهرباء لم تحل ولاتزال تشكل عقبة".

وأوضح جيرالد أن العاملين بالقطاع الخاص الفلسطيني "يريدون أن يكونوا قادرين على العمل دون أن يضطروا للجوء إلى الإنفاق وأن تكون تجارة حرة للاستيراد والتصدير مع مصر وإسرائيل وجميع دول العالم والناس لديهم القدرة الكاملة على إدارة حياتهم ولا يستطيعون أن يقوموا بذلك تحت الحصار ومع العنف المرتبط بالحصار".

وجاء تشديد الحصار الإسرائيلي المفروض منذ منتصف 2006 على القطاع بعد سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة الذي يسكنه حوالي مليون وسبعمائة ألف فلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة