قراصنة الكمبيوتر يستغلون إنفلونزا الطيور   
الثلاثاء 30/9/1426 هـ - الموافق 1/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)

حذرت شركة إسبانية متخصصة في أمن الكمبيوتر من أن قراصنة الكمبيوتر يستغلون خوف الناس من إنفلونزا الطيور وينقلون فيروسات الإنترنت عن طريق رسائل بالبريد الإلكتروني تطلب من متلقيها فتح ملف مرفق به معلومات عن المرض.

وأوضحت الشركة في موقعها على الإنترنت أن الفيروس "نايفا. أيه" يتخفى في هيئة ملف نصي يحتوي على سطور مثل "ظهور المرض في أميركا الشمالية"، و"ما هي إنفلونزا الطيور"، وعندما يفتح المتلقي الملف يعدل الفيروس نفسه ويقوم بإنشاء، ومسح ملفات ثم يقوم بتثبيت برنامج يسمح للقراصنة بالتحكم في الأجهزة المصابة.

وأشارت الشركة إلى أن الفيروس لا يمكن أن ينتشر وحده فهو يحتاج لمن ينشره عبر البريد الإلكتروني، أو إنزال مواد من شبكة الإنترنت أو تبادل الملفات.

وقال ألان بيل المتخصص في أمن الكمبيوتر إن القراصنة يقومون بتزوير عنوان الرسائل كي تبدو آتية من مصدر موثوق به.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة