تصادم غواصتين نوويتين فرنسية وبريطانية بالمحيط الأطلسي   
الاثنين 1430/2/21 هـ - الموافق 16/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)
صورة أرشيفية للغواصة الفرنسية لو ترايمفو (رويترز)
 
أكدت وزارة الدفاع الفرنسية والبحرية البريطانية اليوم أن غواصتين نوويتين إحداهما بريطانية والأخرى فرنسية اصطدمتا في عمق مياه المحيط الأطلسي أثناء دورية اعتيادية في وقت سابق من الشهر الحالي.
 
وأكد الجانبان أن الاصطدام لم يسفر عن تسرب إشعاعي، كما لم يسفر عن إصابات بين طاقمي الغواصتين اللتين كانتا تحملان أكثر من 220 بحارا.
 
وقالت وزارة الدفاع الفرنسية اليوم الاثنين إن الغواصتين الفرنسية والبريطانية "اصطدمتا في نقطة لم تسمها في المحيط الأطلسي في السادس من فبراير/شباط الجاري.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في لندن أن وزارة الدفاع البريطانية أكدت على أن معايير السلامة النووية لم تختل نتيجة وقوع التصادم.
 
وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إنه لم تقع مخاطر أمنية، وأكدت في بيان مقتضب أنه لم يصب أي فرد من طاقم الغواصة الفرنسية.
 
لكن مصادر إعلامية بريطانية أشارت إلى أن الغواصتين البريطانية "إتش إن إس فانغارد" والفرنسية لو ترايمفو أصيبتا بأعطاب شديدة جراء الحادث.

وأشارت التقارير إلى أن الغواصتين مليئتان بترسانة من الأسلحة، وتجري البحريتان الملكية البريطانية والفرنسية تحقيقا واسعا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة