بحرية إيطاليا تنقذ 800 مهاجر وغرق 12   
الجمعة 1436/9/24 هـ - الموافق 10/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)

أعلنت قوات خفر السواحل الإيطالية مساء الخميس أن 823 مهاجراً غير نظامي أُنقذوا من الغرق في عرض البحر الأبيض المتوسط، وأن 12 جثة انتُشلت، وذلك في إطار ثماني عمليات مختلفة.

وقالت تلك القوات إن 12 مهاجرا توفوا أمس الخميس عندما غرق زورقهم المطاطي المكتظ قبالة سواحل ليبيا، في حين تم إنقاذ نحو 823 آخرين من قوارب مختلفة في عمليات عدة بالمنطقة ذاتها، في أحدث حلقة في مسلسل أزمة المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح متحدث باسم خفر السواحل أن السفينة داتيللو التابعة لحرس السواحل عثرت على جثث الضحايا في البحر على بعد نحو 70 كيلومتراً شمالي ليبيا.

وأنقذت داتيللو 106 أشخاص من الزورق نفسه الذي كانت المياه تغمره حتى المنتصف عند وصول المساعدة لركابه.

وأضاف المتحدث أن السفينة داتيللو شاركت في عمليات إنقاذ أخرى بينها قوارب تعاني من صعوبات في البحر.

وفي سياق متصل بأزمة المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا، قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة إن اليونان تحتاج لمساعدة عاجلة للتعامل مع ألف مهاجر يصلون يوميا، ودعت الاتحاد الأوروبي للتدخل قبل أن تتفاقم الأزمة الإنسانية.

وأشارت المفوضية إلى أن أكثر من 77 ألف مهاجر وصلوا اليونان عن طريق البحر حتى الآن هذا العام، وأن أكثر من 60% منهم سوريون بينما هرب البعض الآخر من أفغانستان والعراق وإريتريا والصومال

من جهة أخرى، أعربت بولندا عن استعدادها لقبول ألفين من هؤلاء المهاجرين في إطار خطة للاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الداخلية البولندي بيوتر ستاشانزيكي إن بلاده قدمت عرضها هذا إلى اجتماع وزراء الداخلية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أمس الخميس في لكسمبورغ.

وكانت ألمانيا وفرنسا قد وافقتا الخميس على استيعاب 20 ألف لاجئ وطالب لجوء في إطار جهود الاتحاد الأوروبي للتعامل مع أزمة تدفق المهاجرين الفارين من مناطق النزاعات في شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي بيرنار كازينوف ونظيره الألماني توماس دي ميزيير أن فرنسا ستستقبل 9100 منهم وألمانيا 12100.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة