توقعات متناقضة بشأن تقرير بليكس   
الجمعة 1423/12/12 هـ - الموافق 14/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت معظم الصحف الأجنبية بالتقرير الذي سيقدمه بليكس إلى مجلس الأمن اليوم بشأن مدى تجاوب العراق مع قرار نزع أسلحته. وفي الموضوعات الأخرى أبرزت الاستعدادات الإسرائيلية لمواجهة الحرب المحتملة على العراق, وجهود شارون في تشكيل حكومته الجديدة.

معركة صعبة

واشنطن تنتظر تقرير بليكس وتعول عليه من أجل إقناع حلفائها المترددين بأن عليهم أن يمرروا قرارا جديدا يسمح بالتدخل العسكري في العراق

لوس أنجلوس تايمز

فقد توقعت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية نقلا عن مصادر دبلوماسية أن يتضمن تقرير رئيس المفتشين الدوليين هانز بليكس الذي سيقدمه اليوم إلى مجلس الأمن، نقاطا تشير إلى أن نظام الرئيس العراقي صدام حسين لا يمتثل كليا لقرار نزع أسلحته.

وقال المصدر الدبلوماسي للصحيفة إن الولايات المتحدة تنتظر تقرير بليكس هذا وتعول عليه من أجل إقناع حلفائها المترددين بأن عليهم أن يمرروا بسرعة قرارا جديدا يسمح بالتدخل العسكري في العراق. وأضاف أن وزير الخارجية الأميركية ونظراءه الأوروبيين سيحضرون جلسة الاستماع إلى بليكس، في سابقة تؤشر على التوتر الحاصل بشأن العراق.

وتتابع الصحيفة أن الولايات المتحدة تواجه معركة صعبة لتبرير قضيتها ضد العراق، فتقرير بليكس الذي سيقدم اليوم سيتضمن أيضا ما يشير إلى أن بغداد زادت من تعاونها مع المفتشين وسمح بتحليق طائرات الاستطلاع وبإجراء مقابلات مع العلماء، إلا أن ذلك ليس كافيا لاستكمال عمليات التفتيش.

تأزيم الموقف
ومن جهتها توقعت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن يؤدي تقرير بليكس الذي سيقدمه اليوم لمجلس الأمن إلى تأزيم الموقف بين الفريقين المتناحرين داخل المجلس أي بين فرنسا وألمانيا من جهة والولايات المتحدة و بريطانيا من جهة أخرى.

وتفيد الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الأمم المتحدة أن تقرير بليكس لن يشتمل على انتقادات للعراق لعدم تعاونه مع فرق التفتيش الدولية بما فيه الكفاية، كما أنه لن يُعطي أحكاما قطعية تشير إلى فشل مهمة المفتشين الدوليين في العراق أي أن التقرير سيكون رماديا وسيعزز من حالة الخلاف.

تأهب إسرائيلي
وفي إسرائيل كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أن سلاح الجو الإسرائيلي بدأ باستدعاء مئات من جنود الاحتياط الذين يستخدمون بطاريات صواريخ باتريوت الأميركية وهوك الألمانية بسبب اقتراب موعد الهجوم المحتمل على العراق، مؤكدة أن هذه البطاريات ستكون جاهزة للتشغيل في الأسبوع القادم.

وأضافت الصحيفة أن استدعاء جنود الاحتياط تم بواسطة أوامر خاصة أصدرها الجيش الإسرائيلي وتسمح باستدعاء جنود الاحتياط بشكل فوري تقريبا أو في غضون أيام قليلة.

غير أن ضابطا كبيرا في سلاح الجو أبلغ الصحيفة استهجانه من أن سلاح الجو تذكر الآن فقط وقبل وقت قصير من الهجوم الأميركي المرتقب على العراق تجنيد الاحتياط.

شروط الانضمام
وفي الشأن الإسرائيلي أيضا
ذكرت صحيفة هآرتس أن رئيس الوزراء أرييل شارون أجرى قبل أيام حديثا هاتفيا مع زعيم حزب العمل السابق بنيامين بن إليعازر ناقش فيها معه الشروط المطلوبة لضم حزب العمل إلى حكومة الوحدة الوطنية.

وأضافت الصحيفة
أن بن إليعازر قال أمس إنه كان يعارض بشدة انضمام العمل إلى حكومة شارون, وإن على الأمين العام للحزب أوفير بينز أن يدعو إلى اجتماع للجنة المركزية للحزب يحدد فيها العمل مطالبه بصوت واضح ومحدد.


حزب العمل يقدم شروطا خمسة مقابل الانضمام إلى حكومة شارون الائتلافية ليس بينها الانسحاب من غزة

هأرتس

وحسب الصحيفة فإن بن إليعازر يقول إن شروط العمل للبدء بمفاوضات مع الليكود يجب أن تتلخص في خمس نقاط: هي التزام شارون بالتفاوض مع الفلسطينيين, وتغيير أولويات الإنفاق في ميزانية الدولة, وإكمال بناء السور الفاصل بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية, وتحويل التمويل من المستوطنات إلى المناطق الضعيفة اقتصاديا, وإخلاء المستوطنات غير الشرعية.

لكن بن إليعازر لم يذكر المطلب الأساسي لزعيم حزب العمل الحالي عمرام متسناع وهو الانسحاب من قطاع غزة في غضون عام سواء باتفاق أو بدونه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة