مقتل 180 حوثيا في أسبوع تسللوا إلى السعودية   
السبت 1437/11/17 هـ - الموافق 20/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:30 (مكة المكرمة)، 14:30 (غرينتش)
قال القائد العسكري في الجيش السعودي اللواء الركن بدر الغامدي في حديث للجزيرة إن القوات السعودية كبدت مليشيا الحوثي خسائر في الأرواح بلغت خلال الأسبوع المنصرم 180 قتيلا حاولوا اجتياز الحدود، مشيرا إلى أن هذا عدد الذين تم إحصاؤهم في قطاع نجران.

وأكد الغامدي أن هناك قتلى من الحوثيين في مناطق داخل اليمن، وذلك عبر استهدافهم بالطائرات والراجمات والمدفعية.

وأشار إلى أن العمليات العسكرية ضد الحوثيين ما تزال مستمرة في مواقع متفرفة على طول الشريط الحدودي الفاصل بين السعودية واليمن.

وتابع اللواء الغامدي أن العملية النوعية التي أعلن عنها التحالف العربي أول أمس الخميس، أدت إلى مقتل 64 من مليشيا الحوثي في كمين على الحدود السعودية اليمنية قبالة نجران السعودية.

وأفادت المعلومات بأن العملية السعودية تمت أثناء محاولة المسلحين التسلل إلى أراضي السعودية في مركبات دمرتها القوات السعودية وتمكنت من أسر عدد منهم.

وأوضح الغامدي أن العملية شارك فيها الطيران والمدفعية وراجمات الصواريخ.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الحادث، ففي الأسبوع الماضي نصبت القوات السعودية كمينا لمتسللين حوثيين وموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح فقتلت وأسرت العشرات منهم قرب منفذ عِلب الحدودي، حسبما ذكره قائد المنطقة العسكرية في عسير.

ومنذ أسابيع، يشهد الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية معارك عنيفة وتبادلاً للقصف الصاروخي والمدفعي بين الحوثيين والقوات السعودية، بعد انهيار هدنة بين الحوثيين والسعودية استمرت نحو ثلاثة أشهر قادها زعماء قبليون وأسفرت عن تهدئة وتبادل للأسرى ونزع مئات الألغام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة