استقالة ثلاثة من الإدارة الموالية لموسكو في الشيشان   
الأربعاء 1422/3/15 هـ - الموافق 6/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن ثلاثة من قادة الإدارة المدنية التي يشغلها شيشان موالون لروسيا استقالتهم من مناصبهم احتجاجا على ما سموه غياب الأمن في الشيشان، وذلك بعد الإعلان عن مقتل زميلهم عمدة مدينة غوخي شو.

وتأتي الاستقالة بعد ساعات من مقتل عمدة مدينة غوخي شو الموالي لموسكو في هجوم استهدف سيارته في منطقة أروس مارتان. كما جرح موظف مدني آخر في منطقة خان يورت. 

وقال مصدر لم يكشف عن هويته إن العمدة المذكور ويدعى ليوما إدريسوف عثر عليه مقتولا في سيارته. وأضاف أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، بيد أن القوات الروسية دأبت على تحميل المقاتلين الشيشان المسؤولية عن مثل هذه العمليات.

واعتبر المصدر أن المقاتلين الشيشان يستهدفون بجانب القوات الروسية القيادات الشيشانية الموالية لروسيا في الجمهورية. وإدريسوف هو رابع إداري شيشاني من قبل موسكو يلقى حتفه في الآونة الأخيرة. وكان 17 إداريا لقوا مصرعهم في الشيشان منذ بداية العام الحالي.  

وفي حادث آخر أصيب موظف إداري شيشاني عينته موسكو بجروح عندما اقتحم مسلحون منزله وفتحوا النار فقتلوا ابنه البالغ 25 عاما. ويأتي الحادث بعد عدة ساعات من مقتل ثمانية من الجنود الروس في هجمات للمقاتلين الشيشان.

فقد تعرض ثلاثة منهم لإطلاق النار في نقطة تفتيش، في حين لقي ضابط روسي مصرعه في أروس مارتان. كما قتل أربعة جنود روس لدى انفجار لغم أرضي بالسيارة التي كانت تقلهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة