النيران الصديقة تحارب بجانب العراقيين   
الجمعة 1424/1/25 هـ - الموافق 28/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد السيد غنايم

لم تسلم العاصمة العراقية بغداد لليوم الثامن على التوالي من القصف الجوي والصاروخي المكثف، كما استمرت محاولات القوات الأنغلوأميركية الغازية إيجاد ثغرة تقربهم إلى بغداد عبر الناصرية في الجنوب. وبينما شهدت مدن الشمال قصفا عنيفا شمل أحياء سكنية، أصيب عدد كبير من جنود قوات التحالف إثر تعرضهم لما وصفوه "بنيران صديقة". في هذا التقرير نستعرض أبرز أحداث يوم الخميس الموافق 27 مارس/ آذار 2003.

العمليات العسكرية:

  • هزت الانفجارات العنيفة الضواحي الجنوبية والغربية لبغداد طيلة اليوم، كما تعرضت مجمعات سكنية في مدينتي النجف وكربلاء لقصف مماثل أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى المدنيين.
  • أعلن مسؤولون أميركيون أنه تم بنجاح أول إنزال مظلي شمالي العراق حول مطار حرير لألف جندي من وحدات المشاة الأميركيين.
  • دار قتال عنيف بالبصرة حول مطارها وجسر الزبير وأبو الخصيب على بعد 25 كلم جنوبي المدينة، وفي الشمال لقي 50 مدنيا عراقيا مصرعهم -معظمهم من النساء والأطفال- وجرح عدد آخر كبير من جراء قصف جوي وصاروخي استهدف منطقة فايدة التابعة للموصل.
  • أصيب 37 جنديا أميركيا بجروح بعضهم في حالة خطيرة، إثر تعرضهم لما وصفوه "بنيران صديقة" قرب الناصرية جنوبي العراق. ودمرت أيضا ست عربات عسكرية بينها ثلاث ناقلات جنود.
  • أعلنت مصادر عراقية أن القوات الغازية قصفت بالصواريخ مستشفى الرطبة على بعد 450 كم غربي بغداد، مما أسفر عن مصرع عدد من موظفي المستشفى وإحداث دمار هائل به.
  • أعلن مصدر عسكري أميركي أن القوات الأميركية فقدت بضع مروحيات في عمليات بالعراق اليوم، في حين ذكرت مصادر عراقية أن القوات العراقية أسقطت مروحية أباتشي أميركية وطائرة من دون طيار في قضاء عفك بالفرات الأوسط.
  • أدى سوء الأحوال الجوية جنوبي العراق إلى إجراء القوات الغازية تعديلا في بعض خططها العسكرية تمثل في نقل العمليات من منطقة الزبير إلى مناطق أخرى، في حين ذكر مسؤول بمقر القيادة المركزية للقوات الأميركية في قطر أن قوات التحالف الأميركية البريطانية تعتزم تصعيد عملياتها بالعراق بعد تحسن الأحوال الجوية.
  • نفى وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف في لقاء مع الجزيرة، صحة أنباء ترددت عن احتلال البشمركة الأكراد لأحد المواقع قرب كركوك.
  • أعلنت الكويت أن صاروخ باتريوت أسقط اليوم صاروخ أرض–أرض أطلق من جنوبي العراق، واكتفت بالقول إنه سقط خارج المناطق السكنية.
  • أعلن وزير الصحة العراقي أوميد مدحت مبارك اليوم في مؤتمر صحفي أن عدد ضحايا القصف الأميركي البريطاني منذ بدء الغزو بلغ 365 عراقيا وأكثر من أربعة آلاف جريح، معظمهم من النساء والأطفال والمسنين. واستنكر الوزير استخدام القوات الغازية لأسلحة محرمة دوليا منها القنابل العنقودية التي استخدمت في قصف البصرة.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا ودوليا:

  • اتهم مندوب العراق الدائم بالأمم المتحدة محمد الدوري واشنطن ولندن بقتل وجرح آلاف الأشخاص في بلاده، وطالب في الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي اليوم بوقف عدوانهما السافر على عضو مؤسس بالأمم المتحدة هو العراق.
  • أفتى مفتي سوريا الشيخ أحمد كفتارو باستخدام جميع الوسائل الممكنة بما في ذلك العمليات الاستشهادية لهزيمة القوات الأميركية والبريطانية الغازية في العراق، ودعا حكام الدول الإسلامية لوقف تقديم أي معونات وتسهيلات للحرب، مؤكدا أنهم مسؤولون أمام الله والتاريخ والشعوب.
  • جدد وزير الخارجية الأردني مروان المعشر تأكيد بلاده أن طرد الدبلوماسيين العراقيين جاء لأسباب أمنية، وأعرب عن أسفه للرسالة التي بعث بها نظيره العراقي للحكومة الأردنية بهذا الخصوص ووصفها بأنها لا تليق بمستوى العلاقات بين البلدين.
  • اتهمت إيران القوات الأميركية والبريطانية الغازية باستهداف المناطق السكنية في العراق، وحذرت من آثار ازدياد مشاعر الكراهية تجاه الولايات المتحدة على استقرار المنطقة.

دوليا:

  • تعهد الرئيس الأميركي بوش في مؤتمر صحفي بكامب ديفد في أعقاب لقاء قمة مع رئيس الوزراء البريطاني بلير، بأن تحقق قوات التحالف التي تقودها بلاده النصر على العراق، وقال إنها تتقدم يوما بعد يوم ولكن بخطوات بطيئة.
  • عرقلت واشنطن صيغة بدت توافقية بالأمم المتحدة لمشروع قرار يسمح باستئناف برنامج "النفط مقابل الغذاء" في العراق، واعترضت على وصف قواتها بأنها قوة احتلال. كما عارضت التأكيد في نص المشروع على حق الشعب العراقي في موارده النفطية.
  • أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن قلقه بسبب تزايد أعداد القتلى والجرحى المدنيين في العراق، ودعا جميع الأطراف إلى حماية غير المقاتلين.
  • أبدت منظمة العفو الدولية قلقا شديدا من معلومات بشأن ارتكاب جرائم حرب في العراق منذ بدء الغزو، وطالبت بفتح تحقيق حيادي وفوري بشأن مقتل مدنيين في سوق شعبي عراقي من جراء قصف صاروخي. وأكدت المنظمة أن التلفزيون العراقي هدف مدني لا يجوز للقوات الغازية قصفه تحت أي ذريعة.
  • نفت سلوفينيا أن تكون شاركت في الحرب على العراق, قائلة إن الولايات المتحدة وضعت اسمها بطريق الخطأ ضمن قائمة حلفاء الحرب.
  • رفض البرلمان الأوروبي قرارا يأسف بشدة لشن الولايات المتحدة وحلفائها الحرب على العراق.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • شهدت مدينة غزة اعتصاما مفتوحا نفذه عدد كبير من المثقفين الفلسطينيين بعدما جابوا شوارع المدينة منددين بالغزو.
  • وفي اليمن تظاهر عشرة آلاف مواطن بدعوة من دار الإفتاء ضد غزو العراق، ودعا علماء الدين الذين نظموا هذه المظاهرة إلى فتح باب الجهاد أمام الشعوب المسلمة ليتسنى لها الدفاع عن العراق، وطالبوا بوقف العون للقوات الغازية ومقاطعة منتجات هذه الدول.
  • أما في مصر، فقد وجه الفرع المصري لنادي القلم الدولي نداء إلى كل فروعه، حذر فيه من خطورة الحرب التي تقودها أميركا وإهدارها لكل القيم التي كافحت البشرية لإرسائها. وطالب بوقف العدوان فورا وانسحاب القوات الغازية من أرض العراق.

على المستوى الاقتصادي:

  • اشتكى مسؤولون وشركات بريطانية إغفال الولايات المتحدة لمصالح بريطانيا في العراق رغم مشاركتها في الغزو، كما احتج عضو مجلس النواب الأميركي هنري واكسمان على منح مجموعة هاليبيرتن الأميركية عقدا مهما بالعراق دون فتح باب المنافسة عليه أمام بقية الشركات ودون استشارة الكونغرس في ذلك.
  • رفعت الحكومة البريطانية ميزانية الغزو الذي تشنه على العراق إلى ثلاثة مليارات جنيه إسترليني، وذلك بعد إضافة 1.25 مليار جنيه اليوم لمخصصات سابقة بقيمة 1.75 مليار وضعت لهذا الغرض.
  • أعلنت بريطانيا أن إصلاح حقل الرميلة النفطي العراقي الضخم سيستغرق ثلاثة أشهر بكلفة نحو مليار دولار.
  • حذر صندوق النقد الدولي من أن غزو العراق قد يتسبب في كساد عالمي بجانب ضعف محاولات إنعاش نمو الاقتصاد الدولي، وألمح إلى أن انتهاء الحرب بسرعة ليس ضمانة لتجنب هذه المشكلات.
  • طلبت صناعة الطيران الأميركية أربعة مليارات دولار من الحكومة في محاولة لتلافي بعض آثار غزو العراق عليها.

_______________
* قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة