قتلى مدنيون بقصف صاروخي للنظام في حلب   
الأربعاء 1436/9/8 هـ - الموافق 24/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

قتل سبعة مدنيين وأصيب عدد آخر في قصف صاروخي لقوات النظام السوري على حي القاطرجي في حلب ومزارع الراشدين غرب المدينة، بينما ارتفعت حصيلة انفجار سيارة ملغومة بالتل في ريف دمشق مساء أمس إلى 12 قتيلا.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر طبية في حي القاطرجي أن عمليات الإنقاذ توقفت بسبب استهداف قوات النظام للمكان بقذائف الدبابات في أعقاب القصف الصاروخي.

من جهة أخرى، قضى ثلاثة مدنيين وجرح آخرون لدى قصف قوات النظام مزارع الراشدين غربي مدينة حلب، وأفاد ناشطون أن القوات عاودت قصف المنطقة بالبراميل المتفجرة أثناء انتشال الجثث محدثة مزيدا من الدمار دون وقوع إصابات.

وجاء ذلك بعد ساعات من قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة حيي قاضي عسكر والشعار، وفق ما نقله مراسل الجزيرة، مشيرا إلى أن النظام يقصف مدينة حلب يوميا بعد صلاة التراويح وكذلك في أوقات الصباح مستهدفا المساجد.

video

انفجار بالتل
من جهة ثانية، ارتفع إلى 12 عدد قتلى انفجار سيارة ملغمة قرب جامع بيدر السلطاني في مدينة التل، بريف دمشق مساء أمس.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن الانفجار الذي وقع بعد صلاة التراويح مساء أمس أدى إلى اندلاع حرائق في محيط المسجد، مضيفة أن قوة الانفجار أدت لتناثر أشلاء الضحايا وسقوط عشرات الجرحى بعضهم إصاباتهم خطيرة.

يشار إلى أن مدينة التل التي تشهد هدنة بين قوات النظام والمعارضة، تعرضت في أوقات سابقة لعدة تفجيرات بسيارات ملغمة أودت بحياة مدنيين.

وفي وقت سابق أمس، قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الطيران الحربي شن غارات على مناطق عربين ودير العصافير ومخيم خان الشيح في ريف دمشق، مما أسفر عن سقوط العشرات من الجرحى.

وفي حي التضامن بـدمشق اندلعت اشتباكات على عدة محاور، وقال ناشطون إن المعارضة منعت قوات النظام من التسلل، وأوقعت عدة إصابات في صفوفهم رغم "القصف العنيف".

وفي حماة، قال مراسل الجزيرة إن قوات المعارضة شنت هجوما واسعا على حواجز النظام في الريف الشمالي، وقتلت عددا من جنوده.

في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن طائرات النظام شنت غارات على قرى ريف حماة استهدفت تجمعات لمن سمتهم "الإرهابيين" وخلفت قتلى وجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة