شافيز ينتقد اتفاقية التجارة الحرة للأميركتين   
الأحد 1424/3/25 هـ - الموافق 25/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن أميركا اللاتينية ستوقع على قرار إعدامها إذا انضمت إلى اتفاقية مزمعة للتجارة الحرة في الأميركتين.
وأضاف شافيز "فنزويلا تقف إلى جانب الشعب ونقترح نظام تكامل جديدا ليس بالتأكيد اتفاقية التجارة الحرة للأميركتين والتي تعد آلية منحرفة وستكون بمثابة حكم إعدام لمستقبل المنطقة".

والولايات المتحدة من المؤيدين بشدة لاتفاقية التجارة الحرة للأميركتين التي من المقرر الانتهاء منها بحلول عام 2005 وستسهل التجارة بين دول الأميركتين.

ويقوم شافيز الذي يواجه أعمال عنف متواصلة بسبب حكمه المثير للجدل إضافة إلى علاقته المتوترة مع واشنطن، بزيارة لبيرو لحضور اجتماع قمة لزعماء دول مجموعة ريو لدول أميركا اللاتينية والتي تضم 19 عضوا.

وبحث الزعماء كيفية الحد من الاضطرابات الاجتماعية وإعادة تنشيط الاقتصاديات وجعل أميركا اللاتينية من الكتل التجارية الرئيسية في العالم. وتسعى دول كثيرة مثل شيلي التي تنتظر أن توقع واشنطن معها على اتفاقية تجارية ثنائية إلى تعزيز التجارة مع الولايات المتحدة من خلال الاتفاقيات الثنائية أو اتفاقية التجارة الحرة للأميركتين.

ويقول منتقدو اتفاقية التجارة الحرة إن الاتفاقية ستفيد بشكل أساسي اقتصاديات دول أميركا الشمالية الأكبر ولن تساعد ملايين من فقراء أميركا اللاتينية.

واقترح شافيز بدلا من ذلك اتفاقية اجتماعية وسياسية تسمى البديل البوليفاري للأميركتين نسبة إلى الجنرال سيمون بوليفار الذي ناضل عبثا في القرن التاسع عشر لتوحيد أميركا الجنوبية سياسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة