حملات طلابية لدعم البرلمانيين "أصدقاء فلسطين" ببريطانيا   
السبت 1436/6/15 هـ - الموافق 4/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)

محمد أمين-لندن


في المساجد والأحياء السكنية العربية، وعبر التجمعات التي يتمركز فيها المسلمون، ينشط طلاب فلسطينيون ميدانيا في لندن لدعم النواب البريطانيين المرشحين للبرلمان المقبل، ممن كان لهم إسهام في دعم القضية الفلسطينية، والاعتراف بها في البرلمان المنتهية أعماله.

ونظم طلبة من "الاتحاد العام لطلبة فلسطين" زيارات ميدانية للنائب العمالي "آندي سلوتر" للجالية العربية للتعريف ببرنامجه الانتخابي والترويج له، وفاء لإسهاماته في دعم القضية الفلسطينية والقضايا العربية والمسلمة، خلال السنوات الخمس الماضية ، وكجزء من برنامج كامل لدعم كل أصدقاء فلسطين.

ورافقت الجزيرة نت الطلبة في جولتهم بمنطقة "وايت سيتي" أحد مراكز تجمع العرب والمسلمين، للحديث مع الناخبين العرب وتوزيع المنشورات التي تروج للنائب وبرنامجه الانتخابي، كما رافقت الجزيرة نت سلوتر (وزير الظل في حكومة العمال) في زيارته لأحد المساجد وحديثه مع المصلين عقب الصلاة.

النائب سلوتر في لقاء مع الجالية المسلمة بمسجد منطقة وايت سيتي بلندن (الجزيرة)

واجب بريطاني
وقال النائب "آندي سلوتر" للجزيرة نت إنه منذ عشر سنوات يعمل على دعم القضية الفلسطينية، وأنه يرى اليوم أن ثمة تغيرات كثيرة حدثت لصالحها.

ويشير سلوتر إلى أن الكثير من النواب داخل البرلمان باتوا على قناعة بضرورة الاعتراف بالدولة الفلسطينية رسميا.

وأكد أن حكومة العمال عليها تحويل الاعتراف الرمزي إلى اعتراف رسمي، وشدد على ضرورة تشكيل "لوبيات" على المستوى الأوروبي لدعم القضية الفلسطينية، معتبرا أن الوقت مناسب الآن، خاصة مع إحباط أوباما من سلوك وممارسات نتنياهو.

وانتهى سلوتر بالقول للحاضرين "إن بريطانيا تتحمل مسؤولية كبيرة بسبب وعد بلفور وغيره، وإن عليها تحقيق العدالة للفلسطينيين".

وناقش النائب مع البريطانيين من أصول عربية وإسلامية همومهم ومطالبهم، الخدمية والصحية وكذلك ما يتعلق بما يجري ببلدانهم الأصلية.

وتعرض النائب سلوتر خلال الفترة الماضية لهجمة شرسة من اللوبي الإسرائيلي، جراء وقوفه مع الحقوق الفلسطينية، وارتأى الطلبة الوقوف معه عبر إسناده في الشارع الانتخابي العربي والمسلم.

وجال الطلبة على المنازل التي تعود لأسماء عربية ومسلمة، ووزعوا رسائل من النائب سلوتر، وفيها توضيح لبرنامجه لما يتعلق بالجالية العربية والمسلمة، إذ تحمل أحياءٌ كاملة أسماءً عربية ومسلمة ما يشير إلى تركز العرب والمسلمين فيها وفق البيانات المنشورة للناخبين.

فؤاد شعث: الحملة وفاء لسلوتر لدعمه القضية الفلسطينية (الجزيرة)

دعم أصدقاء فلسطين
وقال رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في بريطانيا إن حملتهم هذه وفاء ودعم للنائب سلوتر، المعروف عنه دعمه للقضية الفلسطينية، خاصة دوره الكبير في الاعتراف البرلماني بالدولة الفلسطينية منتصف العام الماضي.

وأضاف فؤاد شعث أن "آندي" وأصدقاء فلسطين بحزب العمال تعهدوا بدعم الاعتراف الرسمي بالدولة الفلسطينية، إذا شكلوا الحكومة القادمة، ونبه إلى أن طلبة فلسطين لا يدعمون حزبا محددا، بل يدعمون أصدقاء فلسطين، والعاملين لها في أي حزب من الأحزاب.

وهيمنت قضية "الإسلاموفوبيا" وتصاعدها في بريطانيا على مناقشات المسلمين مع النائب سلوتر.
وقال "علي حسن" إمام المسجد الذي زاره النائب سلوتر إن مطالبهم من الحكومة هي النظر للمسلمين بأنهم جزء من هذا الوطن "وليسوا شيئا غريبا عنه".

وأضاف في حديثه للجزيرة نت إلى ضرورة أن تتفهم الحكومة والبرلمان الصورة الحقيقية عن الإسلام بأنه دين رحمة، وعدم الانسياق وراء حملة التشويه التي يتعرض لها، متمنيا على المجتمع الأوروبي أن يتعامل مع المسلمين على أنهم شريك وجزء من المجتمع وليس غريبا عنه، مثمنا زيارة النائب سلوتر.

وكان الناشطون جمعوا قائمة عناوين وأسماء الناخبين العرب والمسلمين بكل مناطق لندن ، وبدؤوا حملة لتعريفهم بالمرشحين الداعمين للقضية الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة