الكويت تراجع مناهج التعليم لمحاربة التشدد   
الأحد 1424/11/6 هـ - الموافق 28/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة الخليج اتفقوا في قمتهم الأخيرة على معالجة جذور ما يسمى التطرف الإسلامي (أرشيف - الفرنسية)
أعلن وزير التربية والتعليم العالي الكويتي رشيد الحمد أن بلاده ستراجع المناهج الدراسية لحذف أي فقرات قد تشجع على ما أسماه التطرف الديني. ويأتي القرار تنفيذا لمقررات القمة الخليجية التي استضافتها الكويت الأسبوع الماضي والتي دعت لمحاربة أسباب ما يسمى التطرف.

وأوضح الحمد في تصريح لوكالة رويترز أن الخطة تهدف لتطوير مناهج التعليم لتشجيع التسامح وضمان احترام الأديان الأخرى والآراء المختلفة.

ونقلت الصحف الكويتية عن الحمد قوله إن الكتب الجديدة ستضع في حسبانها أن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة والنصوص الأدبية التي تدرس للنشء الكويتي يجب ألا تؤدي بهم لتفكير متعصب يؤدي إلى أخذ مبادرات عدوانية.

ودافع الحمد عن قرار الوزارة قائلا إنه ليس نتيجة ضغط أجنبي على الكويت. وانتقد نواب إسلاميون بمجلس الأمة الكويتي قرار مراجعة المناهج الدراسية وقالوا إنه يخدم المصالح الأميركية.

وكانت المملكة العربية السعودية قد بدأت أيضا وضع مسودات جديدة لكتبها الدراسية بعد تعرضها لضغوط أميركية تزعم أن مناهجها التاريخية تشجع على الكراهية ضد اليهود والمسيحيين. وتعتبر الولايات المتحدة أن مناهج التعليم في الشرق الأوسط أحد أسباب التطرف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة