دعوة أممية لإعلان نتائج انتخابات غينيا   
الاثنين 1434/12/10 هـ - الموافق 14/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:09 (مكة المكرمة)، 7:09 (غرينتش)
المعارضة رفضت النتائج ودعت لإلغاء الانتخابات مما ينذر بعدم انتهاء اضطراب الأوضاع الذي تعاني منه البلاد (الفرنسية-أرشيف)

طالبت الأمم المتحدة أمس الأحد لجنة الانتخابات في جمهورية غينيا بإعلان نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 28 سبتمبر/أيلول لاستكمال التحول إلى الديمقراطية، قائلة إنها تشعر بقلق من تأخير إعلانها.

وقالت الأمم المتحدة -في بيان أصدرته- إن "اللجنة الوطنية للانتخابات يتعين عليها أن تبذل كل جهودها للانتهاء من جدولة النتائج المبدئية للانتخابات لنشرها في أي وقت قبل عيد الأضحى".

ودعت الأحزابَ السياسية ولجنة الانتخابات إلى التعاون في نشر نتائج انتخابات منطقة ماتوتو في العاصمة كوناكري التي يعلن كل من الجانبين الفوز فيها.

وعاقت خلافات بين الحكومة والمعارضة بشأن فرز جزئي لنتائج الانتخابات إعلانَ نتائجها النهائية، مما أثار مخاوف من عودة أعمال العنف التي أدت إلى مقتل نحو خمسين شخصا قبل الانتخابات.

وأكدت الأمم المتحدة وممثلو الدول المانحة -الذين توسطوا في اتفاق مع المعارضة لإنهاء الاحتجاجات والسماح بإجراء الانتخابات التشريعية- أنهم يشعرون بقلق من تأجيل إعلان النتائج.

وأظهرت النتائج الجزئية حتى الآن تقدم حزب تجمع الشعب الغيني الحاكم بزعامة الرئيس ألفا كوندي بشكل طفيف على حزبيْ زعيم المعارضة سيلو دالين ديالو وسيديا توري، لكن أحزاب المعارضة رفضت هذه النتائج.

وتدعو المعارضة -التي سحبت في الأسبوع الماضي ممثليها من اللجنة المنظمة للانتخابات- إلى إلغاء هذه الانتخابات، مما ينذر بعدم انتهاء اضطراب الأوضاع الذي تعاني منه غينيا منذ وقوع انقلاب عسكري فيها عام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة