اعتقال ثمانية عراقيين في الصومال بتهمة الإرهاب   
الجمعة 1422/10/6 هـ - الموافق 21/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت مصادر الشرطة في مقديشو أن السلطات الانتقالية في الصومال اعتقلت عددا من العراقيين دون الإدلاء بأي تعليق حول علاقتهم المحتملة بما يسمى الإرهاب. وكان ممثلون عن الحكومة أعلنوا في نيروبي توقيف ثمانية أجانب في الصومال يشتبه في علاقتهم بما يسمى بالإرهاب.

ويقيم ثلاثة على الأقل من هؤلاء العراقيين في مقديشو منذ أشهر عدة بعد طردهم من الإمارات العربية المتحدة. وكان ممثلون عن الحكومة الانتقالية الصومالية قد أعلنوا في نيروبي أنه ألقي القبض على ثمانية أجانب يشتبه في علاقتهم بما أسموه الإرهاب أمس في الصومال.

وأوضحت المصادر الصومالية نفسها أن المشتبه بهم الثمانية أوقفوا أثناء عمليات مداهمة مختلفة، وأن أجهزة الاستخبارات الصومالية تقوم حاليا باستجوابهم. وأكدت أن هناك ملاحقين آخرين.

كما قررت الحكومة الانتقالية تسجيل جميع الأجانب المقيمين في البلاد. ويقود رئيس الحكومة حسن أبشير فارح حاليا وفدا حكوميا في نيروبي شارك أمس في اجتماع تحضيري مع ائتلاف الفصائل المناهضة له لإجراء محادثات سلام.

وكان مراسل الجزيرة في الصومال قد أفاد أمس بأن الحكومة الانتقالية الصومالية بدأت حملة اعتقالات في صفوف العرب الذين دخلوا البلاد في الفترة الأخيرة بصورة غير قانونية.

من جهته قال الرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن إنه لا يستبعد دخول عناصر من تنظيم القاعدة إلى الصومال, واتصالها بشخصيات من حركة الاتحاد الإسلامي، وذكر صلاد حسن في كلمة ألقاها أمس بمناسبة يوم الشرطة بحضور وفد أميركي, بأن حكومته اقترحت إقامة تحالف مع الولايات المتحدة لمواجهة ما أسماه بالخطر الإرهابي الذي يستهدف الصومال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة