الصين ترغب في تطوير علاقاتها مع العراق   
الأحد 1421/9/29 هـ - الموافق 24/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صدام حسين

قال العراق إن مسؤولا صينيا كبيرا يزور بغداد حاليا سلم الرئيس العراقي صدام حسين رسالة من نظيره الصيني جيانغ زيمين حول تطوير العلاقات بين البلدين.

ويقوم وفد صيني رسمي يرئسه مستشار الدولة إسماعيل أحمد بزيارة إلى بغداد منذ الجمعة بعد أن وصل على متن طائرة تحمل مساعدات إنسانية في رحلة جوية هي الأولى منذ حرب الخليج. ويضم الوفد عددا كبيرا من كبار الموظفين في وزارات الخارجية والتجارة الخارجية والصحة والتعليم إضافة إلى ممثلين عن الصليب الأحمر.

وقالت وكالة الأنباء العراقية إن رسالة الرئيس الصيني تناولت الصداقة بين العراق والصين ورغبة الصين في تطوير العلاقات الثنائية مع العراق.

ونقلت الوكالة عن الرئيس العراقي صدام حسين قوله إن العراق بدوره يحرص حتى قبل الحصار على إقامة علاقات متطورة مع الصين في كل المجالات، وأضاف أن الصين يمكن أن تكون صديقة حميمة للأمة العربية كلية وليس للعراق فحسب.

جيانغ زيمين
وقد أعرب زيمين عن تضامنه مع العراق في مساعيه لرفع الحصار، وقلقه الشديد من تدهور الوضع الإنساني في العراق نتيجة العقوبات المفروضة عليه منذ عام 1990.

وذكرت الوكالة العراقية أن الصين دعمت دعوة الرئيس العراقي صدام حسين لإقامة عالم متعدد الأقطاب تسوده العدالة والمساواة كان الرئيس العراقي قد دعا إليها في وقت سابق لمواجهة الهيمنة الأميركية.

وتعارض الصين العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق، لكنها في الوقت نفسه تطالب بغداد بالامتثال لقرارات مجلس الأمن.

وتعد الصين ثالث دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن ترسل طائرة إلى بغداد بعد الصين وفرنسا متحدية الحظر الجوي المفروض على العراق، في الوقت الذي يشهد فيه المجلس انقساما في تفسير البند الخاص بالحظر الجوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة