طنطاوي: تنظيم الأسرة جائز باتفاق الزوجين   
الثلاثاء 1423/11/26 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
محمد سيد طنطاوي

قال شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي اليوم الثلاثاء إن تنظيم الأسرة في الإسلام "جائز إذا اتفق الزوجان" على ذلك وتبعا للحالات التي يقررها الطبيب المعالج. وحول نظرة الإسلام إلى بعض المسائل الاجتماعية مثل تعدد الزوجات والختان, أوضح شيخ الأزهر أن الشريعة الإسلامية أباحت تعدد الزوجات عندما تكون هناك ضرورة تدعو إلى ذلك مع اشتراط العدل. أما الختان فقد رأى أن "المرجع الأساسي لهذا الأمر هو الطبيب" مؤكدا أنها "مسألة طبية بحتة"

وتطرق طنطاوي إلى هذه الأمور أثناء لقاء مع وفد من الطلبة النيجيريين في معهد التدريب والبحوث لتنظيم الأسرة في الإسكندرية.

وفيما يتعلق بأطفال الأنابيب قال شيخ الأزهر إنه حلال للزوجين, أما إذا كان بأي صورة أخرى بخلاف الزوجين فهو حرام. وكان طنطاوي أكد في مارس/ آذار الماضي جواز تحديد نسل الأسرة طبقا للظروف الاجتماعية عبر اتفاق الزوجين أو طبقا لما يقرره الأطباء, مضيفا حينها أن "زيادة النسل قد تأتي بنتائج سيئة من حيث عدم توفير المناخ الملائم لتربية النشء".

وأظهرت الأرقام التي وزعها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر قبل فترة أن هناك مولودا جديدا كل 23.6 ثانية.

يشار إلى أن وزير الصحة والسكان السابق في مصر إسماعيل سلام أعلن أواخر أكتوبر/ تشرين الأول 2001 أن الرئيس حسني مبارك رفض تحديد النسل بموجب قانون خاص، مؤكدا اقتناعه بتأثير الوعي الصحي على المواطنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة