صحيفة: السعودية فقط تستطيع دحر تنظيم الدولة   
الأربعاء 1437/3/13 هـ - الموافق 23/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

في مقال بصحيفة غارديان بعنوان "السعودية فقط تستطيع دحر تنظيم الدولة"، كتب الباحث في مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية في السعودية نواف عبيد، أن على الدول الأخرى أن تتوقف عن اتهام السعودية زورا بأنها هي التي ابتدعت تنظيم الدولة، والانضمام بدلا من ذلك للتحالف الذي تقوده، وقال إن هذا هو أفضل أمل لدحر الإرهابيين.

السعودية وتنظيم الدولة على طرفي نقيض تماما، لأن صميم مهمة التنظيم هي عودة الخلافة، وبما أن السعودية مركز الإسلام فإن طريق الخلافة يمر عبر المملكة والشعب السعودي

ويرى الكاتب أن هناك ثلاثة أسباب توضح حرب المملكة الجوهرية والشاملة على التنظيم: الأول أن التنظيم لا يمت بصلة للسلفية المعروفة خطأ في الغرب بالوهابية، وأنه استمرار لطائفة "الخوارج" القديمة حيث إنه يؤمن بوجوب قتل من يخالفه.

والثاني أن السعودية والتنظيم على طرفي نقيض تماما، لأن صميم مهمة التنظيم هي عودة الخلافة، وبما أن السعودية مركز الإسلام فإن طريق الخلافة يمر عبر المملكة والشعب السعودي، وهو ما ظهر في سلسلة الهجمات الإرهابية داخل المملكة العام الماضي.

والسبب الثالث في كون السعودية عدوا إستراتيجيا للتنظيم، هو المال. فنظرا لما للتنظيم من طموحات توسعية فهو يحتاج إلى مصادر تمويل لا تنقطع، ومن ثم يطمع -مثل تنظيم القاعدة- في حقول النفط الضخمة للمملكة والثروة النقدية.

وختم عبيد بأنه عندما ظهر التنظيم للمرة الأولى في سوريا عام 2011 حاولت السعودية حشد الدعم للمعارضة السورية المعتدلة، لكن العالم أبى أن يصغي لها. وقال إن التحالف الذي تقوده السعودية هو فقط الذي يستطيع دحر التنظيم وفي ذات الوقت نزع الشرعية عنه في أعين العالم الإسلامي الأوسع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة