وزير الخارجية العراقي يصل النمسا للقاء أنان   
الثلاثاء 1423/4/22 هـ - الموافق 2/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان وناجي صبري قبيل محادثات سابقة بنيويورك (أرشيف)
وصل وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إلى العاصمة النمساوية فيينا حيث سيجري يومي الخميس والجمعة القادمين محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان لبحث إمكانية عودة مفتشي الأسلحة إلى بغداد لأول مرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية مارتن فايس إن زعيم اليمين النمساوي يورغ هايدر كان في استقبال الوزير العراقي لدى وصوله مساء أمس، وأشار إلى أن أي ممثل للدبلوماسية النمساوية لم يكن في استقباله.

وأوضح المتحدث أنها "ليست زيارة ثنائية بل للقاء ممثلي الأمم المتحدة ولم نشارك في تفاصيل تنظيم هذه الزيارة". وأضاف أن هايدر كانت لديه معلومات أكثر وأن وزارة الخارجية النمساوية لم تكن على علم بالموعد المحدد لوصول الوفد العراقي.

وصرح ناجي صبري لدى وصوله بأن هايدر الذي يشارك في حزبه الحرية في الحكومة الائتلافية بالنمسا يعد واحدا من أفضل أصدقاء العراق، وأعرب عن الأمل بأن يؤدي دعم أصدقاء العراق في النمسا إلى تحسين سير ثالث جولة من المفاوضات مع الأمم المتحدة.

وأعلن هايدر من جهته أن الوزير العراقي وحتى موعد مغادرته السبت سيلتقي ممثلين مهمين لحكومة الائتلاف النمساوية، لكن وزارة الخارجية النمساوية لم تؤكد ذلك بعد.

وكان هايدر زار بغداد في فبراير/ شباط الماضي واستقبله الرئيس العراقي صدام حسين. وإثر هذه الزيارة صرح أن العراق ليس من دول ما يسمى بمحور الشر الذي قالت الولايات المتحدة إنه يتكون من إيران وكوريا الشمالية والعراق. وقد أدانت واشنطن هذه التصريحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة