مستشرق إسرائيلي: إيران تستهدف السعودية والخليج العربي   
الأحد 1437/9/22 هـ - الموافق 26/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)

قال المستشرق الإسرائيلي رؤوفين باركو في مقال له بصحيفة إسرائيل اليوم إن السعودية موجودة في قائمة الاستهداف الإيراني، وأشار إلى أن إيران تواصل اتخاذ سلسلة من الخطوات التصعيدية ضد دول الخليج العربي.

وذكر المستشرق أن إيران مستمرة في سياستها العنيفة التي تهدف إلى السيطرة على الجزر العربية، ووضع يدها على الأماكن الإسلامية المقدسة في مكة والمدينة، بجعلهما خاضعتين لقيادة شيعية، والسيطرة على موارد النفط وحقوله في دول الخليج، تمهيدا للوصول إلى دول العالم.

وأضاف "رغم ما تقوم به إيران من إدارة لعلاقاتها مع بعض دول الخليج، فإنها تجعل استهدافها النهائي والحقيقي موجها ضد السعودية، في ظل المخاوف التي تبديها دول الخليج من التوجه الأميركي لإحلال إيران محلها لإدارة نزاعات المنطقة، بدلا من مجلس التعاون الخليجي، والدول السنية".

وأوضح باركو -وهو ضابط إسرائيلي سابق عمل في مجال تجنيد العملاء لصالح المخابرات الإسرائيلية- أنه "منذ القضاء على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين تزايدت الأنشطة الإيرانية في كل أنحاء الشرق الأوسط، حيث تشعل إيران الحرائق في العراق وسوريا ولبنان، وتدير أعمالا إرهابية في اليمن، وصولا للعمل في ليبيا ومصر، وتقوم بتمويل منظمات مسلحة، لكن الدول العربية لم تقم في المقابل بأي جهود من شأنها كبح جماح النشاط الإيراني في المنطقة".

وختم بالقول إن النشاط الإيراني يذهب باتجاه تحريض السكان الشيعة على دولهم الخليجية ودعوتهم للتمرد ضد هذه البلدان، وهو ما يعني أن إيران باتت تشكل تهديدا وجوديا على دول المنطقة، ومع مرور الوقت تصبح خطرا على العالم كله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة