زعيم كوريا الشمالية يبدأ رحلة طويلة إلى موسكو   
الخميس 1422/5/5 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قمة بين بوتين وكيم جونغ (أرشيف)
بدأ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل رحلة طويلة إلى موسكو بالقطار بعدما عبر فجر اليوم إلى أقصى شرق روسيا. ومن المتوقع أن يصل إيل إلى العاصمة الروسية في الرابع من أغسطس/ آب المقبل ليبدأ القمة المؤجلة بينه وبين الرئيس فلاديمير بوتين.

وكان من المقرر أن تعقد القمة التي ستتناول العلاقات الثنائية ومسائل سياسية إقليمية في أبريل/ نيسان الماضي، غير أنها أرجئت بسبب خلاف حول طلب قدمه كيم جونغ. وجاء في معلومات نشرتها الصحف الروسية أن كيم جونغ يريد الحصول من موسكو على سلسلة مساعدات من بينها أسلحة روسية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن الزعيم الكوري الشمالي طلب دبابات جديدة ومقاتلات وتجهيزات عسكرية أخرى متطورة. وأضافت أن بيونغ يانغ طلبت من موسكو أيضا تزويدها بالنفط.

وتتزامن زيارة الزعيم الكوري الشمالي إلى روسيا مع زيارة وفد أميركي برئاسة مستشارة الأمن القومي كندوليزا رايس. ومنذ تولي الرئيس الأميركي جورج بوش السلطة مطلع العام الحالي تتجنب موسكو التطرق إلى علاقاتها مع بيونغ يانغ لئلا يؤثر ذلك على علاقاتها المتطورة مع واشنطن.

وتنظر الولايات المتحدة إلى كوريا الشمالية بوصفها إحدى كبرى الدول التي تهدد الأمن الأميركي والتي تسميها واشنطن بالدول المارقة، ومن أجلها –حسبما هو معلن- تنشط إدارة بوش لتطوير نظام الدفاع الصاروخي لحمايتها هي وحلفائها من أي هجمات صاروخية محتملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة