باكستان تنشر أسماء المطلوبين في هجمات كراتشي   
السبت 1423/4/19 هـ - الموافق 29/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باكستاني يطالع صحيفة نشرت أسماء وصور
المطلوبين في العاصمة الباكستانية إسلام آباد
نشرت السلطات الباكستانية قائمة بأسماء وصور من أسمتهم أخطر المطلوبين في الهجمات التي استهدفت أجانب بمدينة كراتشي جنوب البلاد في الأشهر الأخيرة تضم عشرة أشخاص. وتشمل القائمة أسماء منفذي الهجوم على القنصلية الأميركية في المدينة يوم 14 يونيو/ حزيران الماضي الذي أسفر عن مقتل 12 باكستانيا.

كما كشفت القائمة أسماء منفذي الهجوم على حافلة تقل فرنسيين في الثامن من مايو/ أيار الماضي والذي أسفر عن مقتل 11 فرنسيا كانوا يعملون في البحرية الباكستانية وثلاثة باكستانيين، إضافة إلى خاطفي وقاتلي الصحفي الأميركي دانيال بيرل الذي اختفى يوم 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وعرضت السلطات الباكستانية مكافأة مالية تبلغ 20 مليون روبية باكستانية (330 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض عليهم. وتقول الشرطة الباكستانية إن العديد من المطلوبين هم أعضاء وقياديون في حركة "لشكر جنقوي" أو "جيش المقاتلين".

وقال وزير داخلية إقليم السند مختار شيخ إن (لشكر جنقوي) "مسؤولة عن عدد من الهجمات الإرهابية المهمة ولا سيما الهجوم على القنصلية الأميركية"، ولم يستبعد المسؤول الباكستاني مشاركة مجموعات أخرى في الهجوم.

وسبق للشرطة الباكستانية أن اتهمت هذه الجماعة بالمسؤولية عن هجمات طائفية استهدفت الشيعة في باكستان، وكانت لشكر جنقوي من بين جماعات إسلامية حظرها الرئيس الباكستاني برويز مشرف العام الماضي.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات الباكستانية عن أسماء منفذي الهجمات. ويتصدر القائمة آصف رمزي وهو القائد السابق للمجموعة لكونه مشتبها به في قضية اختطاف وقتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل، كما ظهر في القائمة اسم شخص يدعى شارب وهو متهم بالتورط في الهجوم على الفرنسيين والقنصلية الأميركية، إضافة إلى اسم نفيد الحسن المتهم بالهجوم على القنصلية الأميركية.

ومن بين المطلوبين الذين ظهرت صورهم ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم مساعدو لشكر جنقوي، بجانب ناشطين من هذه الجماعة وشخص يدعى عبد الرحمن سندي.

وقال قائد شرطة إقليم السند سيد كمال شاه إن بعض المطلوبين الذين ظهرت صورهم وأسماؤهم في صحف كانوا مطلوبين لقيامهم بهجمات طائفية. وجاء نشر الصور بعد استجواب عشرات من الإسلاميين اعتقلوا في كراتشي عقب الهجوم على القنصلية الأميركية منتصف الشهر الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة