استقالة رئيس مالاوي من الحزب الحاكم   
السبت 1425/12/25 هـ - الموافق 5/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)

وا موتاريكا اتهم قيادات بالحزب الحاكم بمحاولة اغتياله(الفرنسية-أرشيف)
تفاقم الصراع على السلطة بين رئيس مالاوي بينغوا وا موتاريكا والموالين لسلفه زعيم حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة الحاكم باكيلي مولوزي.

جاء ذلك مع إعلان الرئيس موتاريكا استقالته من الحزب الحاكم خلال احتفالات البلاد بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة الفساد.

وجاءت الاستقالة بعد ساعات من إدخال الرئيس موتاريكا تعديلا وزاريا محدودا في حكومته أقال فيه ثلاثة وزراء من الموالين لرئيس الحزب الحاكم مولوزي.

وشملت الإقالة زعيم المعارضة وزير الزراعة شاكوفوا شيهانا الذي أقاله حزبه من رئاسته بسبب علاقته بمولوزي. وشمل التعديل أيضا وزيري العمل والتعدين.

وكان الرئيس موتاريكا اتهم مؤخرا زعيم الحزب الحكم بالتآمر مع عدد من قيادات الحزب لاغتياله. وتراجع حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة الحاكم الأسبوع الماضي عن تهديدات بطرد رئيس البلاد من الحزب بعد ظهور انقسامات بين زعمائه أذكاها تحقيق في تهم بالفساد.

وأطلق الرئيس المالاوي خلال الأشهر التسعة الماضية حملة ضد الفساد وإساءة استغلال السلطة شملت كبار الشخصيات في الحزب الحاكم.

في المقابل يزعم منتقدو موتاريكا أنه لم يحترم قيادة حزبه وشكل هياكل موازية لتشديد قبضته على السلطة، وأصدر الرئيس الشهر الماضي عفوا عن ثلاثة مسؤولين كانوا متهمين بالخيانة غير أنه أصر على أنهم تآمروا مع مولوزي على قتله بعد أن حملوا السلاح خلال توجههم لحضور اجتماع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة