تسمم إشعاعي بمحطة نووية هندية   
الاثنين 12/12/1430 هـ - الموافق 30/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:54 (مكة المكرمة)، 6:54 (غرينتش)
 

أصيب أكثر من 50 هنديا بتسمم إشعاعي زائد بعد شرب مياه ملوثة بمادة مشعة في محطة للطاقة النووية بولاية كارناتاكا جنوبي الهند، وقالت مصادر رسمية هندية إن شخصا تعمد وضع تلك المادة في براد المياه، مؤكدة فتح تحقيق لمعرفة من وراء الحادث.
 
وكشفت فحوص طبية روتينية أن 55 موظفا في مفاعل كايجا الواقع على بعد 450 كيلومترا شمال بنجالور عاصمة ولاية كارناتاكا تعرضوا لمستويات عالية من إشعاع مادة التريتيوم المستخدمة في المفاعلات النووية، التي يزيد التعرض لها من خطر الإصابة بالسرطان. 
 
ونقلت وكالة بي تي الهندية عن رئيس لجنة الطاقة الذرية الهندية أنيل كاكودكار أمس الأحد أن الموظفين المصابين عولجوا في مستشفى مالابور بعد شربهم مياها تحتوي على كميات عالية من غاز التريتيوم في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.
 
واتهم كاكودكار أحد العاملين داخل المحطة بتعمد وضع المادة المشعة داخل مياه الشرب، وقال إن الأمن حول المحطة شديد للغاية ولا مجال لأحد من خارجها أن يدخل إليها.
 
وأكدت هيئة الطاقة النووية الهندية في بيان أن التحقيقات الأولية تظهر عدم وجود تسرب إشعاعي أو خرق أمني، وأشار إلى أن ما حدث "من المحتمل أن يكون فعل بتعمد الأذى".
 
كما لم يستبعد مدير المحطة جب حوبتا وعضو السلطة الوطنية لإدارة الكوارث ب. بهاتاشارجي في تصريحين منفصلين تعمد تسميم الموظفين بالمادة المشعة، وقال جوبتا إن "التحقيقات جارية"، حيث طلب من الشرطة المحلية فتح تحقيق في كيفية تسرب غاز التريتيوم المشع إلى براد مياه الشرب.
 
وحسب جوبتا لم يعان الموظفون أعراضا مرضية وعادوا إلى عملهم في المحطة المحاطة بإجراءات حماية شديدة وتعد أحدث المحطات النووية في البلاد، كما أكد أن هذه الواقعة "لم تؤثر بأي حال على المواطنين والسلامة والصحة والبيئة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة