إيران: يجب أن يشارك الأسد بأي انتخابات   
الاثنين 4/2/1437 هـ - الموافق 16/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:51 (مكة المكرمة)، 17:51 (غرينتش)

قالت مصادر رسمية إيرانية إن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يشارك في أي انتخابات رئاسية قادمة في سوريا, في وقت تحدث فيه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن تقلص فجوة الخلاف حول مصير الأسد.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني قوله إن بشار الأسد يجب أن يكون طرفا في الانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا.

وأضاف المسؤول الإيراني "تختلف إيران مع من يقولون إن الأسد يجب ألا ينافس في الانتخابات المقبلة, الأسد وحده يمكنه أن يتخذ قرارا بشأن مشاركته أو عدم مشاركته في الانتخابات".

من جهة أخرى قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن الاختلافات بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد كبيرة، لكن الفجوة تقلصت على ما يبدو، مضيفا أن هناك آمالا بأن تسير العملية السياسية بوتيرة أسرع.

وأضاف في مؤتمر صحفي أثناء قمة مجموعة العشرين في تركيا أن الفجوة كانت كبيرة بين الذين يعتقدون أن الأسد يجب أن يرحل فورا والذين يدعمونه ويواصلون دعمه, مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال "أعتقد أن الفجوة بين الرأيين تقلصت... أتمنى أن نتمكن من سد الفجوة بشكل أكبر، لكن الأمر يتطلب حلا وسطا بين الجانبين".

يذكر أن روسيا والولايات المتحدة وقوى أوروبية وإقليمية وضعت السبت خطة لعملية سياسية في سوريا تفضي إلى إجراء انتخابات في غضون عامين، لكن لا تزال هناك اختلافات بشأن قضايا مهمة مثل مصير الأسد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة