قادة أفارقة يتعهدون بإحلال السلام بالبحيرات الكبرى   
الاثنين 1425/10/10 هـ - الموافق 22/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

أنان يحث القادة الأفارقة على العمل من أجل السلام في البحيرات الكبرى (الفرنسية)

تعهد رؤساء أفارقة والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بدعم السلام والأمن في منطقة البحيرات الكبرى التي تشهد نزاعات دموية بجمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وبوروندي.
 
ووقع 15 رئيس دولة أفريقية -يشاركون في المؤتمر الدولي الأول حول البحيرات الكبرى في تنزانيا- إعلانا مشتركا تعهدوا بموجبه بالعمل من أجل تحقيق "السلام والأمن الدائمين والاستقرار السياسي والاجتماعي وتقاسم الثروة" بدول المنطقة.
 
وكان أنان الذي يشارك في القمة حث القادة الأفارقة المشاركين في الملتقى على تحويل هذا الإعلان إلى "اتفاقية سلام شاملة" في هذه المنطقة الأفريقية التي تشهد اضطرابات كثيرة.
 
وجاءت دعوة أنان في كلمة القاها في افتتاح هذه المؤتمر الذي ينظم برعاية الأمم المتحدة التي تعتبره مناسبة لبحث "جميع مشكلات هذه المنطقة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وللبحث في مواضيع "السلام والأمن الديمقراطية والتنمية".
 
ويشارك في هذه القمة التي تختتم فعالياتها اليوم رؤساء جنوب أفريقيا والسودان وزيمبابوي ورواندا والبورندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية والكونغو برازافيل وأوغندا وأفريقيا الوسطى وكينيا وزامبيا ونيجيريا.
 
ومن المقرر عقد مؤتمر جديد حول المنطقة في يونيو/ حزيران 2005 في كينيا للبحث في تطبيق إعلان دار السلام والتحضير لميثاق فعلي بين دول المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة