إغلاق معرض فني ببرلين يتضمن صورة مهينة للكعبة   
الجمعة 1429/2/23 هـ - الموافق 29/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:50 (مكة المكرمة)، 0:50 (غرينتش)
هدد مسلمون باستخدام العنف ما لم تزل صورة تنال من الكعبة المشرفة (رويترز-أرشيف)

أغلق معرض لفنانين دانماركيين في مدينة برلين الألمانية إثر تهديدات تسببت فيها صورة مركبة للكعبة المشرفة أثارت مشاعر مسلمين احتجوا على إهانة رمزهم الديني كما أعلنت جمعية تيرغارتن الفنية الخميس.

وقال المدير الفني للجمعية رالف هارتمان إنه تقرر إغلاق المعرض ضمانا لأمن الزوار وموظفي هذا المعرض بعد أن هدد ستة شبان مسلمين باستخدام العنف ما لم يرفع عمل يصور الكعبة من المعرض الذي يقدم سلسلة من 21 صورة مركبة إحداها تظهر الكعبة -التي تتضمن الحجر الأسود- وعلى الصورة عبارة "حجر سخيف".

وقالت قاعة عرض نورد في وسط العاصمة الألمانية إنها أغلقت معرض "حكومة يحتلها الصهاينة" لأعمال جماعة سوريند التي تضم فنانين يقولون إنهم يسخرون من الشخصيات التي تتمتع بالنفوذ والصراعات الأيديولوجية.
 
وقالت قاعة العرض إن مجموعة من الشبان المسلمين الغاضبين اقتحموا القاعة يوم الثلاثاء بعد أربعة أيام من ابتداء المعرض وصرخوا مطالبين بإزالة احد الأعمال المعروضة.

وقالت جمعية "تيرغارتن" في بيان إنه "سيكون من غير المقبول أن تمارس بعض المجموعات بالتهديد رقابة على حرية التفكير وحرية الفن".
 
ويندد المعرض أيضا بالتطرف اليميني. وتعرض الجمعية خصوصا صورة تظهر علما إسرائيليا يقوم رائد فضاء بوضعه على القمر وتحمل عنوان "هلوسة نازية جديدة".

ويتضمن المعرض صورا تتهكم على النازيين الجدد الذين يعتقدون أن اليهود يهيمنون على السياسة والصناعة الدوليتين. وهناك أيضا أعمال أخرى تتهكم على إسرائيل واليهود المتشددين.

وتهدف المجموعة التي تقف خلف المعرض إلى ما تسميه التنديد بلاعقلانية المتطرفين بغض النظر عمن هم. وقالت جمعية "تيرغارتن" إن "المسلمين في أوروبا يجب أن يتقبلوا أنه ليس بإمكانهم ممارسة رقابة على معرض في صالة عرض".

يذكر أن أعضاء جماعة سوريند هم أساسا من فناني الشوارع الذين يستخدمون الملصقات والإعلانات والصور ومواقع الإنترنت للتعبير عن سخريتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة