17 قتيلا في عمليات أمنية ضد القاعدة شرق الجزائر   
الأحد 1428/10/17 هـ - الموافق 28/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)
أجهزة الأمن الجزائرية كثفت عملياتها لمنع اتساع نشاط القاعدة (الفرنسية-أرشيف)

كشفت مصادر صحفية جزائرية عن مقتل 17 مسلحا يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي أثناء عمليات أمنية في شرق الجزائر خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقلت صحيفة المجاهد عن مصادر أمنية لم تسمها أن قوات الأمن اعتقلت سبعة آخرين خلال المواجهات وصادرت كميات كبيرة من الذخيرة ودمرت العديد من المخابئ في العملية التي شنت في ولاية تبسة الواقعة على بعد 630 كلم شرقي الجزائر العاصمة.

من جهتها قالت صحيفة ليبرتيه المستقلة إن ضابطا بالجيش قتل في الهجوم الذي شنته قوة مشتركة من الجيش والشرطة وحراس البلدية بناء على معلومات قدمها أحد العناصر المسلحة التي استسلمت مؤخرا.

من ناحية أخرى قالت صحيفة الوطن اليومية المستقلة إن العناصر التي استهدفتها العمليات قد تكون لها صلة بمحاولة اغتيال فاشلة تعرض لها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في بلدة باتنة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي كان يعرف من قبل باسم الجماعة السلفية للدعوة والقتال قد أعلن مسؤوليته عن محاولة الاغتيال في باتنة والتي شنها مهاجم انتحاري وأسفرت عن سقوط 22 قتيلا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة