العراق يقتنص ذهبية كرة القدم بدورة غرب آسيا   
الأحد 1426/11/11 هـ - الموافق 11/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:22 (مكة المكرمة)، 0:22 (غرينتش)

الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني يسلم الكأس لقائد منتخب العراق رزاق فرحان (رويترز)

 
اقتنص العراق الميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم بدورة ألعاب غرب آسيا التي استضافتها قطر من الأول إلى العاشر من ديسمبر/كانون الأول الجاري، وذلك بعد فوزه الصعب على سوريا 4-3 بركلات الترجيح التي احتكم إليها الفريقان عقب تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 2-2.
 
وتقدمت سوريا بهدف لمحمود آمنة في الدقيقة 20 من المباراة التي جرت مساء الجمعة على ملعب نادي قطر بالعاصمة الدوحة، وأدرك رزاق فرحان التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، بينما سجل زميله يونس محمود هدف التقدم في الدقيقة 78 بيد أن سوريا نجحت في التعاد بهدف جهاد الحسين في الدقيقة الأخيرة.
 
وجاءت المباراة قمة في القوة والإثارة لتشكل بحق مسك الختام للدورة التي استمرت على مدى عشرة أيام، حيث قدم الفريقان عرضا رائعا وحماسيا في حضور جمهور كبير وإن كان الجمهور السوري أكثر عددا من نظيره العراقي لكن الأخير كان أكثر حماسا.
 
وسعى المنتخب العراقي إلى حسم النتيجة مبكرا حيث اعتمد على رزاق فرحان وعماد محمد في الهجوم ومن خلفهما نشأت أكرم في الوسط، لكن الفريق اصطدم بمنافس قوي منظم حرص على تأمين دفاعه مع شن هجمات خطيرة نجحت إحداها في هز الشباك العراقية للمرة الأولى.
 
وكان بمقدور سوريا إضافة هدف ثان في الدقيقة 27 لكن العارضة تصدت للتسديدة القوية التي أطلقها زياد شعبو، لتنتقل الأفضلية بعد ذلك للعراقيين الذين شددوا هجماتهم وأضاعوا عدة فرص قبل أن ينجحوا في معادلة النتيجة مع اللحظات الأخيرة  للشوط الأول.  

جانب من الجماهير السورية (الفرنسية)

الشوط الثاني

وتواصل الأداء الجيد من الفريقين في الشوط الثاني للمباراة التي قادها الحكم العماني مسعود الهلالي، لكن الأفضلية في بدايته  كانت للفريق السوري قبل أن تتعادل الكفة ويهبط الأداء بشكل تدريجي حتى نجح العراق في خطف هدف التقدم بفضل مهاجمه يونس محمود الذي لعب مع بداية الشوط الثاني.
 
وضغطت سوريا بأمل إدراك التعادل وهو ما تحقق في الثواني الأخيرة، ليخوض الفريقان وقتا إضافيا لم ينجح أي منهما في حسمه لتكون الكلمة الأخيرة لركلات الترجيح.
   
وتطلعت الأنظار للحارس السوري رضوان الأزهر الذي قاد بلاده للفوز على إيران بركلات الترجيح في نصف النهائي، وبالفعل نجح الحارس في صد الركلة العراقية الأولى التي سددها قصي منير.


 
الحارس المتألق
لكن الأضواء تحولت إلى الحارس العراقي نور صبري الذي نجح في فرض نفسه نجما لركلات الترجيح عندما صد الركلتين الأولى والخامسة لسوريا من فهد عودة ومحمد إسطنبولي، كما تصدى بنفسه للركلة الخامسة لفريقه وسددها بنجاح.
 
ونجح العراقيون عماد محمد وحيدر عبد الرزاق ويونس محمود في تسجيل ركلاتهم، بينما نجح من سوريا عبد القادر دكا ومحمد علايا وزياد شعبو، لتنتهي المباراة بفوز العراق 4-3.
 

الإيراني مسعود سوليماني (يمين) يتقدم بالكرة قبل السعودي نواف التمياط (الفرنسية)

برونزية لإيران
وعقب انتهاء المباراة قام أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية للعراق، بينما تسلم لاعبو سوريا الميداليات الفضية، وإيران البرونزية بعد أن حسموا مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في مواجهة السعودية.
 
وبكرت إيران بالتسجيل حيث هزت الشباك السعودية مرتين متتاليتين عن طريق أراش برهاني في الدقيقتين 2 و4، ثم قلصت السعودية النتيجة بهدف صاحب عبد الله في الدقيقة 8، ثم صام الفريقان عن التهديف حتى النهاية لتنتهي المباراة بفوز إيران 2-1.
 
وكانت إيران خسرت في نصف النهائي أمام سوريا بركلات الترجيح، بينما خسرت السعودية أمام العراق صفر-2.
____________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة