روسيا ستراقب وقود مفاعل بوشهر   
الخميس 1431/9/10 هـ - الموافق 19/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

سيرجي كيريينكو رئيس روساتوم (يمين) مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين (الفرنسية)

أكد سيرجي كيريينكو رئيس وكالة الطاقة الذرية الروسية "روساتوم" أن التوصيل الوشيك لقضبان الوقود إلى مفاعل بوشهر الإيراني سيخضع لمراقبة مشددة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاءت هذه التصريحات في محادثات لكيريينكو اليوم الخميس مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين قبل يومين من توصيل القضبان الروسية إلى المنشأة الإيرانية في منطقة الخليج.

يشار إلى أن شركة ألمانية كانت قد بدأت بناء المفاعل في سبعينيات القرن الماضي، ثم توقف المشروع عقب اندلاع الثورة الإيرانية في 1979، ومن المقرر أن يستكمل الآن بتقنية المياه الخفيفة التي توفرها روسيا.

واعتبر كيريينكو أن المشروع المقام في ميناء بوشهر يبرهن على أن إيران، باحترامها للقوانين الدولية، لها الحق أيضا في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وأضاف أن مفاعل بوشهر لا يمثل انتهاكا للعقوبات ضد إيران التي وافق عليها مجلس الأمن فيما يتعلق بأنشطة نووية أخرى لطهران، في ظل اتهامات الغرب بأن الجمهورية الإسلامية تسعى لامتلاك أسلحة نووية.

اقتراح إيراني
على صعيد آخر، قالت مصادر دبلوماسية إن إيران اقترحت في رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشاركة تركيا والبرازيل في المفاوضات حول برنامجها النووي، وذلك باعتبارهما شريكتين في اتفاق طهران.

ونص الاتفاق الذي وقع في مايو/أيار الماضي على قيام إيران بنقل 1200 كيلوغرام من اليورانيوم المنخفض التخصيب إلى تركيا خلال شهر، ومقابل ذلك تحصل خلال عام على 120 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% لمفاعل الأبحاث في طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة