أثينا توافق على بناء مسجد وتماطل في تحديد موقعه   
السبت 1424/5/13 هـ - الموافق 12/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يتوقع أن توافق السلطات المحلية في العاصمة اليونانية أثينا وضواحيها على بناء مسجد للجالية الإسلامية بعد انتظار استمر 20 عاما.

ويجري الآن نقاش مستفيض وحساس إزاء الموقع الذي يمكن الموافقة عليه لبناء هذا المسجد خصوصا أن هناك رفضا غير معلن من جهات سياسية ودينية في العاصمة وضواحيها.

ومع الاستعدادات اليونانية لاستضافة ألعاب أولمبياد 2004 بدت السلطات أكثر حماسا لتنفيذ الوعد على اعتبار أن 30% من الدول المشاركة إسلامية.

وكانت الحكومة الاشتراكية الحالية أعلنت قبل مدة أنها وافقت على منح قطعة أرض كبيرة لبناء مسجد بمدينة بينيا الواقعة على بعد 20 كلم شمال مركز العاصمة قرب مطار أثينا. ولكن رئيس بلدية المدينة المحافظ باباكوستبولوس ومجلسها صوتوا على رفض المشروع وعللوا هذا الرفض بأن المسجد سيكون بعيدا عن مناطق تجمع الجاليات المسلمة في أثينا.

واقترح باباكوستبولوس أن يبنى المسجد في الضاحية الغربية من العاصمة على مقربة من المطار وهو ما ترفضه السلطة المحلية هناك متذرعة بأنه سيعطي انطباعا للقادمين من المطار بأنهم وفدوا إلى بلد إسلامي.

من جانبه قال مسؤول منظمة مكافحة التمييز العنصري ديمتريس ليفانتيس إن قضية بناء المسجد تحولت إلى لعبة سياسية، ولو سمح للمسلمين ببناء مسجد في منطقة تجمعهم لحلت الإشكالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة