زعيمة الصرب تقضي عقوبتها في سجن سويدي   
الجمعة 27/4/1424 هـ - الموافق 27/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيليانا بلافسيتش أثناء محاكمتها في لاهاي

أعلن ناطق باسم محكمة الجزاء الدولية أن رئيسة صرب البوسنة السابقة بيليانا بلافسيتش التي حكمت عليها المحكمة في فبراير/ شباط بالسجن 11 عاما، نقلت أمس الخميس إلى السويد لقضاء عقوبتها.

وكانت السويد قد وافقت على أن تقضي بلافسيتش عقوبتها في البلاد بطلب من المحكمة.

وأفادت وكالة الأنباء السويدية أن بلافسيتش التي طلبت بنفسها الدخول إلى سجن سويدي ستودع في الأسابيع المقبلة في سجن هينسبرغ للنساء في أوريبرو الواقعة على مسافة 200 كلم غرب العاصمة ستوكهولم.

وتعتبر بلافسيتش (71 عاما) أول مسؤولة صربية رفيعة المستوى تقر بذنبها في حملة التطهير العرقي التي نفذت بحق مسلمي وكروات البوسنة أثناء الحرب التي مزقت البلاد بين 1992
و1995.

وقد عرفت بلافسيتش بتصريحاتها المدوية بشأن "التفوق الوراثي للصرب". وبعد الحرب نأت بنفسها عن مرشدها السابق رادوفان كرادجيتش الزعيم السياسي لصرب البوسنة. وتقاربت مع القوى الغربية وشجبت "فساد أصدقائها السابقين".

وأقرت بلافسيتش بمسؤوليتها عن الممارسات التي ارتكبت في معسكري أومارسكا وترنوبوليي حيث اعتقل آلاف المدنيين من غير الصرب في ظروف غير إنسانية، فضلا عن عمليات ترحيل بالقوة للسكان ومجازر في عشرات المدن والبلدات.

وقالت بلافسيتش خلال جلسة استماع في إطار محاكمتها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي إن إدارة صرب البوسنة التي كانت تنتمي إليها "شنت حملة حولت عددا لا يحصى من الأبرياء إلى ضحايا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة