هايدر يثمن النزعة اليمينية ويهاجم مؤيدي أميركا   
الأحد 1423/3/29 هـ - الموافق 9/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يورغ هايدر
وصف الزعيم اليميني النمساوي يورغ هايدر نفسه بأنه أبو الحركة اليمينية الجديدة في أوروبا، وقال في كلمة أمام مؤتمر حزب الحرية إن هذه النزعة التي تجتاح أوروبا ليست خطرا على القارة، "بل على العكس من ذلك فهي تعبر عن صوت الشعوب الأوروبية".

ولفت هايدر إلى أن تنامي حركة أقصى اليمين أضعفت مكانة اليسار في أوروبا، وخاصة في فرنسا وهولندا والبرتغال، وجعلته "يتبنى معتقدات اليمين مثل مطالبته بتشديد القوانين ضد الهجرة، وخفض العجز في الميزانية".

وأضاف الزعيم اليميني وهو يخاطب نحو 710 من أعضاء حزب الحرية الذين توافدوا إلى فيينا لحضور المؤتمر الأول للحزب منذ فوزه في انتخابات عام 2000 أن "النمسا لم تعان بأي شكل من مشاركة الحزب في الحكومة، ورغم ذلك انهالت عليه الهجمات من الأحزاب الأخرى في أوروبا".

ودعا هايدر من جهة أخرى الزعماء الأوروبيين لوقف "الاختباء خلف الولايات المتحدة" عند تقرير سياساتهم الخارجية وقال إن "التضامن مع الأميركان بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول لا يجب أن يطلق يد الزعماء الأوروبيين ليتصرفوا كما يشاؤون في القضايا العالمية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة