هزيمة السلة الأميركية أكبر مفاجآت اليوم الثاني للأولمبياد   
الاثنين 19/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

خليط من مشاعر الحسرة والخجل على وجه عمالقة السلة الأميركية بعد أن أيقنوا بهزيمتهم أمام بورتوريكو (رويترز)


بداية ساخنة وغير متوقعة شهدتها مسابقة كرة السلة بأولمبياد أثينا حيث لقي المنتخب الأميركي خسارة تاريخية أمام منتخب بورتوريكو بنتيجة 73-92 في المباراة التي جمعت بينهما مساء الأحد ضمن منافسات المجموعة الثانية للمسابقة.

وجاء الفريق الأميركي الذي اشتهر بفريق الأحلام إلى أثينا تسبقه هالة إعلامية كبيرة بالنظر إلى إنجازاته وتفوقه الواضح على منافسيه، وبدا للكثيرين أن هذا الفريق هو أكثر المتنافسين ضمانا لتحقيق الميدالية الذهبية.

وأكد فريق الأحلام بالفعل أنه مصدر للإثارة في الأولمبياد لكن الإثارة تحققت هذه المرة من هزيمة غير متوقعة خاصة أنه فاز على بورتوريكو في مباراتين وديتين قبل شهر واحد 96-71 و103-75.

وبدا الفريق الأميركي عديم الحيلة رغم نجومه الأفذاذ وفي مقدمتهم آلن إيفرسون وتيم دنكان ولوبرون جيمس في مواجهة فريق لا يضم في صفوفه أي نجم معروف باستثناء كارلوس أرويو المحترف في صفوف يوتا جاز الأميركي الذي كان نجم المباراة بلا منازع بتسجيله 24 نقطة في حين اكتفى كل من إيفرسون ودنكان بـ15 نقطة لكل منهما.

واعترف إيفرسون في تصريحات له اليوم بأن الخسارة أمام بورتوريكو مخيبة للآمال لكنه قال إنها ليست نهاية العالم مشيرا إلى أن فريقه باستطاعته تخطي الأزمة في المباريات المقبلة.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى لمنتخب الأحلام في الألعاب الأولمبية بعد 24 فوزا متتاليا، منذ أن سمحت اللجنة الأولمبية الدولية بمشاركة المحترفين اعتبارا من دورة برشلونة عام 1992، كما أنها الخسارة الثالثة في تاريخ المسابقة للولايات المتحدة بعد سقوطها التاريخي أمام الاتحاد السوفياتي في نهائي عام 1972 بميونيخ, وأمام المنتخب ذاته في نصف نهائي دورة سيول عام 1988.

الإسباني غازول يواسي الصيني مينغ (رويترز)

مباريات مثيرة
ولم تخل باقي مباريات اليوم الأول لكرة السلة للرجال في الأولمبياد من الإثارة، حيث فاز منتخب الأرجنتين على منتخب صربيا ومونتنيغرو بطل العالم 83-82.

وجاء الفوز في الثواني الأخيرة للمباراة التي جرت ضمن المجموعة الأولى ليثأر الفائز لهزيمته أمام منافسه في نهائي بطولة العالم قبل عامين.

وفي نفس المجموعة تغلبت إيطاليا على نيوزيلندا 71-69، بينما حققت إسبانيا فوزا سهلا على الصين 83-58 في مباراة شهدت مواجهة بين لاعبين يلعبان في الدوري الأميركي للمحترفين هما الإسباني بو غازول في صفوف ممفيس غريزليز وياو مينغ في صفوف هيوستن روكتس. وكانت الغلبة للأول الذي سجل 21 نقطة في حين خيب الثاني الآمال ولم يسجل إلا 12 نقطة فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة