23 مهاجرا يفرون من مركز اعتقال أسترالي   
الأحد 1422/5/2 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاجرون غير شرعيين يضرمون النار في مركز اعتقال غربي أستراليا احتجاجا على ظروف احتجازهم (أرشيف)
فر 23 مهاجرا بشكل غير مشروع من مركز اعتقال في سيدني في وقت مبكر من صباح اليوم بعد أن قطعوا العديد من الأسيجة، في ثاني فرار جماعي خلال أربعة أيام.

وتبحث الشرطة الأسترالية الآن عن 46 رجلا بينهم 23 فروا من مركز الاعتقال نفسه وهو مركز فيلاوود عن طريق شبكة الصرف يوم الخميس الماضي. والفارون اليوم هم ثلاثة كويتيين وثمانية صينيين وثمانية فيتناميين وواحد من كل من الجزائر وكوريا الجنوبية وإندونيسيا ومقدونيا.

وقال وزير الهجرة فيليب رودوك للصحفيين "تتعامل كل من شرطة الولاية وشرطة الكومنولث مع هذا الأمر كما لو كانت جريمة رئيسية"، مضيفا "إذا تبين أن هناك أناسا بالخارج ساعدوا عمليات الفرار هذه بأي شكل من الأشكال فسنطبق القانون الذي جرى تعديله في الآونة الأخيرة للتعامل مع مثل هذه القضايا".

وتضم المجموعة التي فرت اليوم ثلاثة أفراد طلبوا حق اللجوء إلا أن محاولتهم باءت بالفشل. والباقون معتقلون لخرقهم شروط تأشيراتهم أو لارتكابهم جرائم. وأستراليا هي الدولة الوحيدة التي تعتقل الناس الذين يصلون إليها عن طريق غير مشروع لحين دراسة مطالبهم، وهي عملية قد تستغرق شهورا أو أعواما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة