بيل كلينتون ينضم إلى حملة زوجته الانتخابية   
الأحد 1437/3/23 هـ - الموافق 3/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

أفادت وسائل إعلام أميركية عدة بأن الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون سينضم لحملة زوجته الانتخابية هيلاري كلينتون، التي تعتبر في أفضل موقع لانتزاع ترشيح الحزب الديمقراطي في السباق إلى البيت الأبيض.

وقالت المصادر نفسها إن بيل كلينتون سيتوجه إلى جامعة خاصة في ناشوا في ولاية نيوهامشير (شمال شرق) الاثنين للترويج لحملة زوجته الانتخابية.

وكانت هيلاري كلينتون تحولت إلى الهدف المفضل للمرشح دونالد ترامب الذي يحتل المرتبة الأولى بين المرشحين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري.

وشرح مستشارون لهيلاري كلينتون أن على زوجها أن يتكلم في هذه الولاية عن الطريقة التي ستتيح لزوجته الفوز بالانتخابات التمهيدية في هذه الولاية في فبراير/شباط المقبل. وستكون ولاية نيوهامشير أول ولاية تجري فيها الانتخابات التمهيدية.

وكانت هيلاري كلينتون فازت في ولاية نيوهامشير عام 2008 عندما كانت تتنافس مع الرئيس الحالي باراك أوباما على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.

خيانات بيل كلينتون
وأعلن ترامب السبت عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنه "يأمل في أن يبدأ بيل كلينتون الكلام عن مواضيع النساء لكي يكتشف الناخبون كم هو خبيث، وكم أساءت هيلاري معاملة هؤلاء النساء"، في إشارة إلى الشائعات حول خيانات بيل كلينتون الزوجية.

واعتبر ترامب أن هيلاري كلينتون لا تملك "القوة ولا القدرة على التحمل" لكي تصبح رئيسة.

وانتقد دونالد ترامب بشدة الشهر الماضي "الحصيلة الفظيعة" لبيل كلينتون في مجال الدفاع عن المرأة.

وكتب ترامب قبل مدة تغريدة على تويتر جاء فيها "أن هيلاري ترتكب خطأ عندما تعتقد أن باستطاعتها جلب زوجها إلى حملتها الانتخابية مع حصيلته الفظيعة في مجال الاعتداءات على النساء، في حين أنها تلعب هي ورقة الدفاع عن المرأة ضدي".

واعتبر ترامب أن التركيز على فضائح بيل كلينتون النسائية، سواء خلال تسلمه منصب حاكم ولاية أركنسو بين 1983 و1992 أو خلال تسلمه الرئاسة بين 1993 و2001، يعتبر "هدفا مبررا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة