إسرائيل تطور سلاحا لتفريق المظاهرات الفلسطينية   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

يطور الجيش الإسرائيل نوعا جديدا من الأسلحة الغير مميتة والتي تستعمل لتفريق التظاهرات في فلسطين بالاستفادة من حيوان الظربان الأميركي.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن الجيش يرغب في استغلال الرائحة الكريهة التي تنطلق من الظربان الأميركي كسلاح غير مميت لتفريق المتظاهرين.

وأوضحت أن السلاح الجديد الذي سيكون بديلا للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي, ويطلق رائحة كريهة لا يمكن احتمالها بحيث تظل عالقة في الملابس لنحو خمس سنوات.

وأجرى علماء من إدارة تطوير الأسلحة والبنية الأساسية في إسرائيل تجارب على المادة الكيميائية التي يفرزها الظربان وطوروا منها سائلا يمكن لقطرات قليلة منه أن تصدر رائحة كريهة جدا. والظربان الأميركي هو حيوان ثديي صغير يفرز راحة نتنة جدا إذا شعر بالخطر تجبر المهاجم على الفرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة