مصرع خمسة أشخاص في مواجهات طائفية بكوجرات   
السبت 1423/1/24 هـ - الموافق 6/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الإطفاء يحاولون إخماد نيران اندلعت في متجر بمدينة أحمد آباد في إطار استمرار أعمال المواجهات الطائفية بين المسلمين والهندوس (أرشيف)
لقي ما لا يقل عن خمسة أشخاص مصارعهم في المواجهات الطائفية المستمرة بين المسلمين والهندوس في ولاية كوجرات غربي الهند. وقالت الشرطة الهندية إنها فتحت النار لتفريق حشود واشتباكات بين الطائفتين في مدينة أحمد آباد العاصمة التجارية للولاية مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في حين طعن شخصان آخران حتى الموت.

وقد فرضت السلطات حظر التجول لأجل غير مسمى على منطقتين في أحمد آباد -التي تشهد أكبر المواجهات الطائفية المندلعة منذ فبراير/شباط الماضي- كما فرض حظر التجول في 30 منطقة بأنحاء متفرقة من ولاية كوجرات في محاولة للسيطرة على الأوضاع المتوترة .

ورغم النداء الذي وجهه رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي خلال زيارته للولاية يوم الخميس الماضي لإنهاء إراقة الدماء إلا أن المواجهات الطائفية المتفرقة استمرت في أنحاء الولاية. وتشير التقديرات الرسمية إلى مقتل 825 شخصا معظمهم من المسلمين منذ اندلاع أسوأ مواجهات طائفية تشهدها الهند منذ عشرة أعوام، لكن جماعات أهلية تشير إلى أن عدد القتلى ربما يزيد عن ألفي شخص.

وقد طلبت المعارضة من رئيس الوزراء الهندي عزل رئيس وزراء ولاية كوجرات من أجل استعادة ثقة المسلمين. ويتهم البعض هذا المسؤول بتجاهل إراقة الدماء عندما كانت في ذروتها، كما يتهمونه بعدم القيام بما يكفي للسيطرة على المواجهات، لكنه ينفي هذه الاتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة