إعادة اعتقال تركي حاول قتل البابا الراحل   
السبت 1426/12/22 هـ - الموافق 21/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)
محمد أقجا أطلق سراحه قبل أسبوع (رويترز-أرشيف)
أعادت الشرطة التركية في إسطنبول اليوم اعتقال محمد علي أقجا الذي حاول قتل البابا الراحل يوحنا بولص الثاني عام 1981، وذلك بعد نحو أسبوع من إطلاق سراحه.
 
وقال محافظ إسطنبول معمر غولر إن أقجا لم يبد مقاومة لقوات الأمن التي أعادت اعتقاله.
 
وجاء الاعتقال بعدما ألغت المحكمة العليا في تركيا قرار الإفراج عنه إثر طعن وزير العدل التركي جميل جيتشيك في قرار إطلاق سراحه.
 
وأوردت وكالة أنباء الأناضول أن المحكمة اعتبرت أنه لم يكن ينبغي الإفراج عن أقجا. ولم يصدر أي تعليق من محاميه مصطفى دميرباغ في الوقت الحاضر على قرار المحكمة.
 
وغادر أقجا (48 عاما) سجن كارتال في إسطنبول يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري بعدما أمضى 25 عاما في السجن بينها 19 عاما في السجون الإيطالية، إثر إدانته بمحاولة اغتيال البابا يوحنا بولص الثاني الذي أصيب بسببها بجروح خطرة في مايو/أيار 1981.
 
وسلم أقجا عام 2000 إلى تركيا حيث سجن تنفيذا لأحكام صدرت بحقه إثر إدانته باغتيال صحفي تركي معروف يدعى عبدي أيبكجي عام 1979 وتنفيذ هجومين على مصرفين في السبعينات.
 
وقررت محكمة في إسطنبول الإفراج عن أقجا قبل انتهاء مدة عقوبته بموجب قانون عفو صدر عام 2002 وإجراءات تخفيض العقوبات المنصوص عنها في القانون الجزائي التركي, غير أن هذا القرار أثار جدلا قانونيا واستياء في تركيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة