الدوحة تجري اتصالات بموسكو بشأن احتجاز مواطنين   
الأحد 1425/1/9 هـ - الموافق 29/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت الحكومة القطرية اعتقال السلطات الروسية اثنين من مواطنيها، لكنها قالت إنهما عضوان بفريقها الوطني للمصارعة المقرر أن يشارك في دورة الألعاب الأوليمبية هذا العام في صربيا.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مسؤول بوزارة الخارجية قوله إن الوزارة على اتصال بالسلطات الروسية فيما يتصل باحتجاز الرجلين اللذين اعتقلا الخميس الماضي وهو اليوم نفسه الذي أعلنت فيه الدوحة توجيه الاتهام إلى اثنين من الروس فيما يتعلق باغتيال الزعيم الشيشاني السابق سليم خان يندرباييف.

وأوضحت أن الرجلين اعتقلا لدى وصولهما مطار موسكو قادمين من روسيا البيضاء في طريقهما إلى صربيا للمشاركة في البطولة. ويقول مصدر روسي إن القطريين متهمان بالارتباط بتشكيلات مسلحة في الأراضي الروسية، في إشارة إلى المقاتلين الشيشان.

وطالبت موسكو بإطلاق سراح الروسيين اللذين أقرت بأنهما جاسوسان منخرطان فيما أسمته محاربة الإرهاب الدولي لكنها نفت علاقتهما بمقتل يندرباييف الذي اغتيل بتفجير سيارته في 13 من هذا الشهر بالدوحة حيث كان يعيش منذ ثلاث سنوات.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سلطانوف إن الإفراج عن الجاسوسين "ليس من مصلحة الرجلين فحسب بل من مصلحة قطر وروسيا والعلاقات الثنائية".

وأضاف أن موسكو سعت في مرحلة أولى لإقناع قطر بتسوية المسألة دبلوماسيا، موضحا أن الدوحة لم تقدم حتى الآن حججا ملموسة لموسكو تبرر اعتقال العميلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة