إدانة عربية لقانون محاسبة سوريا الأميركي   
الجمعة 1424/8/22 هـ - الموافق 17/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غضب شعبي سوري من مشروع القرار الأميركي (أرشيف)


استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في تصريحات له على هامش قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في ماليزيا إقرار قانون محاسبة سوريا متسائلا ً عن أسباب تلك المحاسبة.

كما قال الأمين المساعد لشؤون مجلس الجامعة العربية السفير أحمد بن حلي إن القرار "لا يتماشى مع الأسلوب المتبع في التعامل المفروض أن يتبع بين الدول". ودعا الولايات المتحدة إلى تجميد هذا القانون ومواصلة الحوار مع سوريا "من أجل إزالة سوء التفاهم" بين البلدين.

وأضاف أن "هذا القرار لا يخدم الأهداف التي تسعى إليها جامعة الدول العربية وخصوصا قيام تعاون وتفاهم عربي أميركي يخدم المصالح المشتركة ويزيل ما علق بها من سوء فهم واختلاف في الرؤية".

وانتقد بن حلي أيضا وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم الذي أعرب أمس عن "سروره العميق" بمشروع قانون محاسبة سوريا معتبرا أنه "ليس من المستغرب أن تصطاد إسرائيل في الماء العكر وتحاول تصعيد التوتر في المنطقة".

أحمد ماهر
ومن جانبه
اعتبر وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن مشروع القانون الأميركي القاضي بفرض عقوبات على سوريا والذي أجازه مجلس النواب الأميركي "غير مقبول وغير مبرر".

وكان مجلس النواب الأميركي الذي يهيمن عليه الجمهوريون تبنى الأربعاء مشروع
قانون ينص على فرض عقوبات اقتصادية ودبلوماسية على سوريا. وليتمكن الرئيس جورج بوش من توقيع هذا القانون حتى يصبح نافذا يجب أن يتبناه أيضا مجلس الشيوخ الذي سينظر فيه خلال الأسابيع المقبلة.

مظاهرات تنديد
وفي دمشق أحرق شبان سوريون أمس العلم الأميركي أمام مطعم كانت تقام فيه مأدبة عشاء دعت إليها السفارة الأميركية, احتجاجا على مشروع القرار الذي أقره مجلس النواب الأميركي.

كما تظاهر آلاف الأشخاص في شمال لبنان للتنديد بمشروع القانون. واحتشد حوالي ثلاثة آلاف متظاهر رافعين صور الرئيس السوري بشار الأسد في مسيرة ببلدة حلبا. وكتب على إحدى اللافتات التي رفعها المتظاهرون إن لبنان حكومة وشعبا سيدافع عن سوريا، وهددت أخرى الرئيس الأميركي جورج بوش بأنه سيدفن هو وجيشه على أبواب دمشق. وطالب بعض المتظاهرين الحكومة اللبنانية بقطع علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وفي السياق ذاته أعرب ضباط اتصال المكاتب الإقليمية العربية لمقاطعة إسرائيل خلال مؤتمر في دمشق أمس الخميس عن تضامنهم مع سوريا. وأدان أحمد خزعة المفوض العام لمكتب مقاطعة إسرائيل ومقره دمشق, مشروع القانون الأميركي معربا عن "تضامن الدول العربية المشاركة في هذا المؤتمر مع سوريا الصامدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة