واشنطن تحذر من تسليح حزب الله   
الخميس 9/5/1431 هـ - الموافق 22/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 4:42 (مكة المكرمة)، 1:42 (غرينتش)
فيلتمان: كل الخيارات على الطاولة إذا ثبت نقل دمشق صواريخ سكود لحزب الله (رويترز)

واصل مسؤولو الإدارة الأميركية حملتهم على دمشق بعد اتهامها بنقل صواريخ من طراز سكود لحزب الله. وحذرها دبلوماسي رفيع المستوى اليوم من عواقب مثل هذه الخطوة.
 
وقال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، خلال شهادة أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، إن احتمال نقل مثل هذه الصواريخ سيكون "خطوة استفزازية ومدمرة".

ولم يؤكد فيلتمان ما إذا كان حزب الله قد تسلم هذا النوع من الصواريخ البالستية، مشيرا إلى أنه ليس بإمكانه الإجابة عن السؤال في جلسة استماع علنية, لكنه قال إن الإدارة الأميركية تنظر إلى الموضوع بقلق بالغ.
 
وقال الدبلوماسي الأميركي إن واشنطن تنظر إلى الموضوع بجدية وإن "الخيارات ستكون مطروحة على الطاولة لمعالجته".
 
وأضاف فيلتمان أنه "إذا ثبتت صحة هذه التقارير فسنقوم بدراسة عدد من الاحتمالات لإجبار سوريا على التراجع عن هذه الخطوة المدمرة والاستفزازية".
 
محادثة المعلم
وأشار إلى أنه تحدث إلى وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن الموضوع الأربعاء الماضي، وأنه تلقى منه رفضا قاطعا لحصول أي عملية نقل أسلحة.
 
ومضى إلى القول إن الإدارة الأميركية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه القضية، ولن تكتفي بالانتظار والتحليل إذا ما كانوا (السوريون) قاموا بالأمر بل سندفعهم لعدم القيام به.
 
يُشار إلى أن المعلومات بشأن نقل صواريخ سكود أعلنها الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الأسبوع الماضي، واستدعت وزارة الخارجية الأميركية نائب السفير السوري للإعراب عن قلقها حيال القضية.
 
وبينما لم ينف أو يؤكد قادة حزب الله المعلومات، سخر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري منها أمس وشبهها بالاتهامات الأميركية للعراق بحيازة أسلحة دمار شامل قبل غزوه عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة